ليبيا تطلق النار على زورقين إيطاليين و تحتجزهما بالقوة

ليبيا تطلق النار على زورقين إيطاليين و تحتجزهما بالقوة

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
156
0

أوردت وسائل اعلام ايطالية أن زورقي صيد ايطاليين تعرضا لاطلاق نار من جانب خفر السواحل الليبيين قبل ان يوضعا تحت الحراسة ويتم اقتيادهما الى ميناء في شمال شرق ليبيا.

و نقل الاعلام الايطالي عن نيكولو كريستالدي رئيس بلدية مازارا ديل فالو في غرب صقلية ان الزورقين كانا ابحرا من مازارا ديل فالو ووضعا تحت الحراسة في المنطقة الاقتصادية الخالصة التي اعلنتها ليبيا بعدما تعرضا لاطلاق نار مصدره طراد لخفر السواحل الليبيين.

و أضاف كريستالدي “لم يسقط قتلى او جرحى. تعرضت مقصورة احد الزورقين للتدمير”، مؤكدا ان “العمل العنيف وغير المشروع الذي قامت به ليبيا” تم “في المياه الدولية” على بعد ستين ميلا من السواحل الليبية.

الزورقان الغيطاليان وضعا تحت الحراسة ويتم اقتيادهما الى ميناء في شمال شرق ليبيا
الزورقان الغيطاليان وضعا تحت الحراسة ويتم اقتيادهما الى ميناء في شمال شرق ليبيا

و لفت الى ان العسكريين الليبيين أمروا قائدي الزورقين باللحاق بهم حتى ميناء راس الهلال. وصرح نينو كارلينو المسؤول عن منطقة الصيد في مازارا ديل فالو لوكالة “آجي” الايطالية للانباء “نحن على اتصال وثيق بوزارة الخارجية الايطالية وبالحكومة (في ليبيا)، ونحن واثقون بانه يمكن معالجة هذه القضية في اسرع وقت”.

و لم تشأ الخارجية الايطالية فلم تشأ التعليق،فيما كتب النائب اليساري الايطالي ايراسمو بالازوتو الموجود على متن السفينة الانسانية “ماري ايونيو” التي تجوب البحر المتوسط على موقع فيسبوك “ما حصل خطير للغاية ويظهر من دون لبس ما اكدناه منذ اشهر لجهة ان ليبيا دولة خارج السيطرة”.

و أضاف ان “السلطات التي نتحاور معها (نحن الايطاليين) ليست جديرة بالثقة وغالبا ما تسيطر عليها ميليشيات مسلحة تنظم عمليات تهريب البشر”. واصدرت السفينة “ماري ايونيو” بيانا ابدت فيه استعدادها للتعاون “مع الحكومة الايطالية والسلطات المعنية لتقديم المساعدة الى زورقي الصيد ومواطنينا المحتجزين في ليبيا”.

و قال وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني الذي يتزعم اليمين المتطرف في بيان “بالنسبة الى ايطاليا واوروبا، فان ارساء الاستقرار في ليبيا اولوية استراتيجية”. وكانت نائبة وزير الخارجية الايطالي ايمانويلا ديل ريزي موجودة في ليبيا الاثنين تحضيرا لمؤتمر دولي مخصص للوضع في هذا البلد على ان يعقد في باليرمو يومي 12 و13 تشرين الثاني/نوفمبر.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *