طائرة فرنسية تعود إلى باريس لمنعها دخول الأجواء الروسية

طائرة فرنسية تعود إلى باريس لمنعها دخول الأجواء الروسية

- ‎فيفي الواجهة, منوعات
158
0

اضطرت طائرة تابعة للخطوط الفرنسية للعودة أدراجها إلى العاصمة باريس بعد ست ساعات من الطيران نحو مدينة سايغون الفيتنامية،بعد منع السلطات الروسية لها من استخدام مجالها الجوي لإكمال رحلتها التجارية .

و قالت متحدثة باسم شركة الخطوط الفرنسية “إير فرانس” في بيان لها إن إحدى طائراتها انطلقت في رحلة من مطار شارل دوغول في العاصمة الفرنسية باريس نحو مدينة سايغون في الفيتنام أمس الخميس الأول من نوفمبر،اضطرت إلى العودة من حيث انطلقت في فرنسا،بعدما فوجئ ربانها برسالة من السلطات الجوية الروسية تخبره فيها عدم سماحها للطائرة باستخدام مجالها الجوي،ما اضطره إلى الرجوع إلى باريس.

و أضافت “هذا حدث نادر للغاية لدرجة أننا لم نعثر على أي حالة مشابهة في أرشيفنا،هذه هي المرة الأولى التي تجد فيها إحدى طائراتنا نقص في التحليق في المسار المخطط له،علما أنها حصلت مسبقا على إذن باستخدام المجال الجوي الروسي،و نحن بصدد فهم ما جرى بالتحديد”.

طائرة تابعة للخطوط الفرنسية في مطار شارل دوغول الباريسي
طائرة تابعة للخطوط الفرنسية في مطار شارل دوغول الباريسي

و كانت الطائرة الفرنسية قد أقلعت من مطار رواسي شارل دوغول في باريس الساعة 13:10 بالتوقيت الفرنسي في رحلة تجارية نحو فيتنام و على متنها 180 راكبا،لكنها سرعان ما عادت إلى نقطة انطلاقها في العاصمة الفرنسية الواحدة بعد منتصف الليل بشكل مقاجئ.

و قالت مسافرة كانت على متن الرحلة التجارية لنفس الطائرة في اتصال هاتفي مع الدولية إنها فوجئت بمعية الركاب بعد ست ساعات من الطيران بإعلان من قمرة قيادة الطائرة يخبرهم بقرار يقضي بالرجوع إلى مطار شارل دوغول في باريس بسبب عدم موافقة السلطات الروسية على استخدام الطائرة لجزء من مجالها الجوي”.

و شكلت سلطات مطار باريس خلية أزمة في مطار شارل دوغول لاستقبال الركاب و تقديم العناية اللازمة لهم،حيث تمكن بعضهم من إكمال وجهته نحو سايغون عبر رحلات بديلة.

و رجحت السلطات الجوية الفرنسية أن يكون خلل معلوماتي سبب الحادثة التي أرجعتها إلى سوء فهم بين الطائرة الفرنسية و مسؤولي إدارة المجال الجوي الروسي،مؤكدة فتح تحقيق في الموضوع لتحديد المسؤوليات بوضوح.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *