حسناء برلمان الجزائر ترفض منافسة بوتفليقة المريض

حسناء برلمان الجزائر ترفض منافسة بوتفليقة المريض

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
138
0

نفت أميرة سليم النائبة في البرلمان الجزائري أنباء جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي،بشأن نيتها الترشح لللنتخابات الرئاسية المقبلة التي ستشهدها الجزائر،و منافسة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة فيها شهر أبريل المقبل.

و قالت أميرة سليم التي تلقب ب”حسناء البرلمان” في الجزائري إن “رئاسة البلاد ليست طموحي السياسي و أنا سعيدة ومرتاحة في منصبي النيابي في البرلمان،و أزاول مهامي و نشاطي بكل حرية في الشرق الأوسط وإفريقيا”.

 أميرة سليم النائبة في البرلمان الجزائري
أميرة سليم النائبة في البرلمان الجزائري

و أطلق نشطاء جزائريون على مواقع التواصل الاجتماعي أنباء تتحدث عن قرار مزعوم للبرلمانية الجزائرية أميرة سليم لمنافسة بوتفليقة،و هو ما نفته أميرة سليم.

و بررت النائبة الجزائرية نفيها في اتصال هاتفي مع الدولية انضباطها لقرارات حزب التجمع الوطني الديموقراطي الذي تنتمي اليه،مؤكدة أن قرارا مثل هذا لا يمكن ان يتم دون المرور بهيئات الحزب.

و قالت “أتفهم جيدا مشاعر الناس في رؤيتي في أعلى المناصب،لكني لست مؤهلة للترشح لانتخابات رئاسة البلاد،و أدعم بقوة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في قيادة البلاد لتكون منارة افريقيا و العالم العربي”.

النائبة الجزائرية أميرة سليم توصف في الجزائر بحسناء البرلمان
النائبة الجزائرية أميرة سليم توصف في الجزائر بحسناء البرلمان

و كان حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر قد أعلن أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة (81 عاما) هو “مرشح الحزب للعام 2019” رغم ان الرئيس مريض ومقعد على كرسي متحرك ويجد صعوبة كبيرة في الكلام منذ اصابته بجلطة دماغية عام 2013. وهو نفسه لم يعلن عن رغبته بشكل رسمي.

و يرأس بوتفليقة الجزائر منذ 1999 ، اي منذ 19 عاما وهي اطول مدة قضاها رئيس في المنصب منذ استقلال البلاد عام 1962.ترفض

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *