علي مملوك أعلى مسؤول أمني سوري يزور القاهرة

علي مملوك أعلى مسؤول أمني سوري يزور القاهرة

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
110
0

أجرى رئيس مكتب الأمن الوطني السوري علي المملوك محادثات في القاهرة، وفق ما نقل الاعلام السوري الرسمي، في زيارة نادرة يقوم بها مسؤول سوري أمني بارز لمصر منذ اندلاع النزاع في سوريا.

و تأتي زيارة المملوك للقاهرة بعد أسبوع من زيارة مفاجئة قام بها الرئيس السوداني عمر البشير لدمشق ليكون أول رئيس عربي يزور العاصمة السورية منذ بدء النزاع في آذار/مارس 2011.

و نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) “بدعوة من السيد الوزير عباس كامل (مدير المخابرات العامة المصرية) قام السيد اللواء علي المملوك رئيس مكتب الأمن الوطني (…) بزيارة لجمهورية مصر العربية يوم 22-12-2018”.

و عقد المسؤولان، وفق الوكالة، لقاء “بحثا خلاله مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك القضايا السياسية والأمنية وجهود مكافحة الإرهاب”.

و من النادر ان تواكب وسائل الاعلام السورية نشاطات المملوك او تنشر صورا له.

رئيس مكتب الامن الوطني السوري علي المملوك
رئيس مكتب الامن الوطني السوري علي المملوك

و هذه الزيارة هي الثانية المعلنة للمملوك إلى القاهرة، اذ كان زارها في تشرين الأول/اكتوبر 2016 بدعوة من الجانب المصري أيضاً، وفق ما نقل الإعلام الرسمي السوري حينذاك.

و كان مصدر سياسي سوري مواكب لتلك الزيارة قال يومها إن “الزيارة ليست الاولى للمملوك الى القاهرة، إلا انها اول زيارة معلنة”.

و عين المملوك العام 2012 رئيساً لمكتب الأمن الوطني السوري الذي يشرف على كل الأجهزة الأمنية السورية، وذلك بعد مقتل اربعة من كبار القادة الامنيين في تفجير في دمشق في 18 تموز/يوليو 2012.

و يعد مملوك واحداً من أفراد الحلقة الضيقة المحيطة بالرئيس بشار الأسد، واسمه مدرج على لائحة العقوبات الاوروبية المفروضة على أركان النظام ومتعاونين معه، وهو ايضا واحد من ثلاثة مسؤولين سوريين أصدرت فرنسا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مذكرات توقيف بحقهم للاشتباه بتورطهم في جرائم استهدفت بشكل خاص مواطنين فرنسيين من أصل سوري.

و بعد اندلاع حركة الإحتجاجات في سوريا العام 2011، قطعت الكثير من الدول الغربية والعربية علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا، وأبقت أخرى تمثيلا محدودا مثل مصر الممثلة بقائم بالأعمال.

وعلقت الجامعة العربية عضوية دمشق في تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *