الشرطة المصرية تقتل 40 داعشيا ردا على استهداف السياح

الشرطة المصرية تقتل 40 داعشيا ردا على استهداف السياح

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
117
0

قتلت الشرطة المصرية 40 “إرهابيا” في عمليات دهم غداة هجوم استهدف حافلة سياح في الجيزة وأسفر عن مقتل ثلاثة سياح فيتناميين ومرشدهم السياحي المصري.

و قالت وزارة الداخلية في بيان “تم توجيه عدة ضربات أمنية ومداهمة أوكار تلك العناصر في توقيت متزامن بنطاق محافظتي الجيزة وشمال سيناء عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا مما أسفر عن مقتل 40 إرهابيا” 30 منهم في محافظة الجيزة.

وأضاف البيان أن تحرك قوات الأمن أتى بعد أن “توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول قيام مجموعة من العناصر الإرهابية بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تستهدف مؤسسات الدولة خاصة الاقتصادية ومقومات صناعة السياحة و رجال القوات المسلحة والشرطة ودور العبادة المسيحية”.

و قال مسؤول أمني إن عمليات الدهم “تمت في ساعة مبكرة السبت“. وشهدت الجيزة (غرب القاهرة) عمليتي دهم، بحسب البيان، أسفرت الأولى عن مقتل 14 “إرهابيا” فيما أسفرت الثانية عن مقتل 16.

الشرطة المصرية بدأت حملة أمنية واسعة لتنظيم منطفقة الجيزة قرب الأهرامات من الدواعش
الشرطة المصرية بدأت حملة أمنية واسعة لتنظيم منطفقة الجيزة قرب الأهرامات من الدواعش

و من جهة أخرى قُتل عشرة “إرهابيين” في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، حيث يتركز الفرع المصري لتنظيم داعش (ولاية سيناء).

و قُتل ثلاثة سيّاح فيتناميّين ومرشدهم السياحي في انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة كانت تقلّهم في الجيزة قرب منطقة الأهرامات.

و كانت الحافلة تقلّ 14 سائحًا فيتناميًّا عندما تعرّضت للاعتداء، حسب وزارة الداخليّة. وأصدر النائب العام المصري توجيهاته لسلطات التحقيق بالوقوف على أسباب وكيفية وقوع الاعتداء.

وزار رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي الجرحى في المستشفى وقال في تصريحات نقلتها شبكات التلفزيون المصرية إن الحافلة خرجت “عن المسار المؤمن من جانب قوات الأمن دون الإبلاغ عن تغيير المسار”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث حتى الآن.

و لقي الاعتداء استنكارا وادانة من المؤسسات الدينية مثل مشيخة الأزهر والكنيسة بالإضافة إلى عدد من الدول العربية والأجنبية.

-“غضب فيتنامي“-

و أدانت وزارة الخارجية الفيتنامية في بيان لها “العمل الإرهابي الذي قتل وأصاب العديد من الأبرياء الفيتناميين“.

و طالبت مصر بـ”فتح تحقيق قريبا، وملاحقة ومعاقبة من نفّذوا هذا العمل الإرهابي”.

ومن جهتها قالت شركة “سايغون توريست” السياحية التي نظمت رحلة السياح الفيتناميين إنهم كانوا “في طريقهم إلى مطعم لتناول العشاء” عندما حدث الانفجار.

و من المنتظر أن يصل مسؤولو الشركة إلى القاهرة برفقة عدد من أقارب ضحايا الاعتداء.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *