السعودية : تطبيق “أبشر” لا يتعقب النساء السعوديات

السعودية : تطبيق “أبشر” لا يتعقب النساء السعوديات

- ‎فيتكنولوجيا, في الواجهة
132
0

نفت السعودية استخدام تكنولوجيا الاتصالات في العالم لتعقب النساء السعوديات ومنعهن من السفر، رافضة في نفس الوقت محاولات تسييس الاستخدام النظامي للأدوات التقنية.

و قال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن “الوزارة تعرب عن استنكارها الشديد للحملة المُغرضة المنظمة التي تسعى للتشكيك في غايات تطبيق خدمة أبشر الذي يتم توفيره على الهواتف الذكية لتسهيل وتيسير تقديم خدماتها للمستفيدين منها”.

شركة آبل أعلنت أنها قررت التحقيق في تطبيق سعودي على هواتفها "أيفون" يمكن استخدامه لتعقب النساء ومنعهن من السفر.
شركة آبل أعلنت أنها قررت التحقيق في تطبيق سعودي على هواتفها “أيفون” يمكن استخدامه لتعقب النساء ومنعهن من السفر.

و أوضح البيان ان الوزارة “تؤكد رفضها القاطع للمحاولات الرامية لتسييس الاستخدام النظامي للأدوات التقنية التي تمثل حقوقاً مشروعة لمستخدمي الوسائل التي تتوفر عليها، وحرصها على حماية مصالح المستفيدين من خدماتها من كل ما يترتب على المساس بها من أضرار”.

و قالت الوزارة إنها قامت اليوم بإصدار البيان ردا على” ما يتم تداوله عن تطبيق خدمات أبشر، من مزاعم بكونه أداة رقابية وذلك في محاولة لتعطيل الاستفادة من أكثر من 160 خدمة إجرائية مختلفة يوفرها التطبيق لكافة شرائح المجتمع بالمملكة من مواطنين ومقيمين بمن فيهم من النساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة الذين تمثل الخدمات الحكومية الالكترونية وسيلة أساسية ومباشرة لهم لتنفيذ الإجراءات الخاصة بهم بأي وقت ومن أي مكان.”

أبشر تطبيق تخصصه السعودية لمواطنيها للتعامل مع المؤسسات الحكومية
أبشر تطبيق تخصصه السعودية لمواطنيها للتعامل مع المؤسسات الحكومية

و تخصص السعودية تطبيق “أبشر” للتعامل مع المؤسسات الحكومية، مثل تجديد رخص القيادة، وهو ما يجعل منع السفر أو السماح به أسهل بكثير، ويمكن القيام بهذه العملية عبر الهاتف الذكي.

و صُمم التطبيق في الأصل لصالح وزارة الداخلية السعودية، وتم استخدامه لعدة سنوات وتنزيله أكثر من مليون مرة.

و كانت شركة “أبل” الأمريكية، عملاق صناعة الهواتف الذكية وتكنولوجيا الاتصالات في العالم، أعلنت أنها قررت التحقيق في تطبيق سعودي على هواتفها “أيفون” يمكن استخدامه لتعقب النساء ومنعهن من السفر.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *