قوة بنغلادشية تقتل خاطف الطائرة المتوجة إلى دبي

قوة بنغلادشية تقتل خاطف الطائرة المتوجة إلى دبي

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
180
0

اقتحمت قوة كوماندوس بنغلادشية طائرة ركاب في جنوب شرق البلاد،و قتلت مسلّحاً يشتبه بأنّه حاول خطف الطائرة التي كانت متوجهة من دكّا إلى دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بحسب مسؤول في الجيش.

و قتل المشتبه به الذي قال مسؤولون إنّه شاب بنغلادشي، عندما اقتحمت القوات الخاصة الطائرة وهي من طراز بوينغ 737-800، بعد هبوطها بسلام في مطار شيتاغونغ.

و أكّد مسؤولون أنّ جميع المسافرين (134 راكباً) وأفراد الطاقم (14 شخصاً) الذين كانوا على متن الرحلة “بي جي 147” تمّ إنقاذهم من دون أن يلحق بهم أيّ أذى.

إلا أنّ الخاطف -الذي قيل أنّ اسمه مهدي وعمره 25 أو 26 عاماً – أصيب برصاص قوات الأمن و توفي بعد اعتقاله بقليل، بحسب ما صرّح المتحدث باسم الجيش الجنرال مطيع الرحمنللصحافيين.

و أضاف الجنرال “طلب فريق الكوماندوس من الخاطف تسليم نفسه، إلا أنه رفض و كان عدوانياً، فأطلقوا النار عليه”.

و تابع “علمنا لاحقاً أنه توفّي… وعثرنا معه على مسدّس فقط”.

قوة كوماندوس بنغلادشية تحيط بطائرة ركاب في جنوب شرق البلاد،و قتلت مسلّحاً يشتبه بأنّه حاول خطف الطائرة التي كانت متوجهة من دكّا إلى دبي
قوة كوماندوس بنغلادشية تحيط بطائرة ركاب في جنوب شرق البلاد،و قتلت مسلّحاً يشتبه بأنّه حاول خطف الطائرة التي كانت متوجهة من دكّا إلى دبي

و أغلقت قوّات من الجيش والبحرية و قوات الشرطة الخاصة المطار بعد هبوط الطائرة في مطار شيتاغونغ حيث كان من المقرّر أن تأخذ المزيد من الركاب و تستأنف رحلتها إلى دبي.

و قال أحد الركّاب للصحافيين في شيتاغونغ “بعد عشر دقائق من إقلاع الطائرة (من دكّا) أطلق (المسلّح) النار مرّتين”.

و قال نائب مدير أمن الطائرات مفيد إنه بعد ذلك أبقى على المشتبه به مشغولا في مكالمة هاتفية بينما كانت وحدات القوّات الخاصة تستعدّ لعملية الاقتحام.

و أضاف “لقد طلب التحدّث مع رئيسة وزرائنا (الشيخة حسينة) .. وقال إنّ بحوزته مسدّساً، و لكنّنا لم نكن متأكّدين ممّا إذا كان مسدّساً حقيقياً أم مزيّفاً”.

و قال أحد أفراد الطاقم أن الرجل كان يحمل شيئاً يشبه القنبلة،مؤكدا لصحيفة “بروثوم الوالبنغلاديشية “قال الخاطف “سأخطف هذه الطائرة..إذا لم تفتحوا قمّرة القيادة، فسأفجر الطائرة”.

و ذكر أفراد آخرون من الطاقم أنّه تم إخلاء المسافرين من أربعة بوابات طوارئ في الطائرة،بينما احتفظ الخاطف بأحد مضيفي الطائرة رهينة.

-“مضطرب نفسيا”-

و قال مطيع الرحمن أنّ عملية اقتحام الطائرة لم تستغرق أكثر من 10 دقائق، وتمّ تفتيش الطائرة وأعلنوا أنها صالحة للطيران.

و كان رئيس الطيران المدني نعيم حسن ذكر سابقاً أنّ المشتبه به زعم أنّ بحوزته قنبلة.

و أضاف “يبدو من الحديث والحوار الذي أجريناه معه أنه مضطرب نفسياً”.

و قال متحدّث آخر باسم الجيش وهو عبد الله ابن زيد، إنّ المشتبه به زعم أنّ بحوزته مسدسا وقنبلة مثبتة على صدره.

و أضاف أنّ “الوضع في مطار تشيتاغونغ شاه أمانات الدولي تحت سيطرة الجيش“.

و أكّد مطيع الرحمن أنّه سيتم إجراء تحقيق لتحديد ما إذا كانت قد حدثت ثغرات أمنية.

و تعاني بنغلادش، التي يدين غالبية سكانها (165 مليون) بالإسلام، من التطرّف حيث قامت فصائل إسلامية بتصفية مدوّنين ملحدين ونشطاء تقدمّيين في السنوات الماضية.

و في هجوم تبنّاه تنظيم داعش في 2016، قتل مسلّحون 22 شخصاً من بينهم 18 أجنبياً في مقهى في حيّ يرتاده الغربيون في دكا.

و أدّى الهجوم إلى حملة قمع أمرت بها رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، تمّ خلالها اعتقال مئات المتشدّدين والمتعاطفين معهم أو قتلهم في مداهمات في أنحاء البلاد.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *