شوارع الجزائر تغص بالمتظاهرين لمطالبة بوتفليقة بالتنحي

شوارع الجزائر تغص بالمتظاهرين لمطالبة بوتفليقة بالتنحي

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
281
0

واصل آلاف الجزائريين احتجاجاتهم في العاصمة ومدن أخرى، مطالبين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتنحي و رافضين عرضه بألا يقضي فترته الرئاسية كاملة بعد الانتخابات في أبريل نيسان.

و يتصدر الشباب الجزائري مشهد الاحتجاجات و يريد جيلا جديدا من الزعماء لا تربطه صلات تذكر بالحرس القديم.

و بعد تمرد للإسلاميين دام عشرة أعوام و نجاح بوتفليقة في القضاء عليه في فترة حكمه الأولى، أصبح الجزائريون يتحملون نظاما سياسيا لا يترك مساحة تُذكر للاختلاف، كثمن يدفعونه مقابل الأمن والاستقرار النسبيين.

متظاهرون جلهم من الطلبة يحتجون في شوارع بوتفليقة لمطالبة الرئيس بوتفليقة بالتنحي
متظاهرون جلهم من الطلبة يحتجون في شوارع بوتفليقة لمطالبة الرئيس بوتفليقة بالتنحي

إلا أن سكان الجزائر، وأغلبهم من الشبان الذين تقل أعمار 70 بالمئة منهم عن 30 عاما، يطالبون بوظائف وخدمات أفضل ووضع حد للفساد المستشري في دولة تعد واحدة من أكبر الدول المنتجة للنفط في أفريقيا.

و كان عشرات اللاف قد احتشدوا في مدن بأنحاء الجزائر في أكبر احتجاجات منذ الربيع العربي في 2011، مطالبين بوتفليقة (82 عاما) بعدم الترشح في الانتخابات المقررة في 18 أبريل نيسان.

و قدم عبد الغني زعلان مدير الحملة الانتخابية لبوتفليقة ملف ترشح الرئيس الجزائري يوم الأحد.

و احتج طلاب في مدن منها قسنطينة وعنابة والبليدة.

و لم يظهر بوتفليقة، الذي يتولى السلطة منذ 20 عاما، في العلن منذ إصابته بجلطة عام 2013.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *