محمد واموسي أمام معهد “هدسون” : الحوثي أداة إيران لزعزعة الشرق الأوسط

محمد واموسي أمام معهد “هدسون” : الحوثي أداة إيران لزعزعة الشرق الأوسط

- ‎فيصحافة وإعلام, في الواجهة
369
0

حذر الكاتب و الصحافي المغربي محمد واموسي،من مخاطر الصمت المتبع أوروبيا و أمريكيا في التعامل مع إيران و شدد على خطورة سلوك إيران في المنطقة و تحديدا في اليمن من خلال دعمها الحوثي ماليا و عسكريا بهدف زعزعة أمن و استقرار المنطقة.

و قال محمد واموسي في محاضرة ألقاها في معهد “هدسون” للدراسات في واشنطن بالولايات المتحدة و شاركت فيها نخبة من السياسيين و الفاعلين الامريكيين، إن استقرار اليمن يعد عاملا حاسما و ضروريا لاستقرار المنطقة و إن التركيز على الشق الإنساني في إدارة الأزمة اليمنية و التطبيق الكامل لاتفاق ستوكهولم هو عنصر حيوي لأي تحرك دبلوماسي أوروبي.

و استدرك قائلاً “و لكن لابد من أن يقرن بخطوات محددة وعملية للضغط على إيران وشركائها الحوثيين لوضع حد للعمليات القتالية فورا والأنشطة التي تؤدي الى زعزعة الأمن”.

محمد واموسي يتحدث في في معهد "هدسون" للدراسات في واشنطن إلى جانب نخبة من السياسيين و الفاعلين الامريكيين
محمد واموسي يتحدث في في معهد “هدسون” للدراسات في واشنطن إلى جانب نخبة من السياسيين و الفاعلين الامريكيين

و تطرق واموسي خلال الندوة لأوضاع حقوق الإنسان في كل من إيران و المناطق التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون في اليمن،منبها في نفس الوقت إلى مخاطر تدهور حقوق الإنسان الذي يطول كافة شرائح المجتمع في إيران و خاصة الشرائح الضعيفة مثل الأطفال والنساء.

و اعتبر محمد واموسي أن إيران تستعمل حركة التمرد الحوثية كأداة لزعزعة الأمن الإقليمي من خلال تعزيز قدراتها العسكرية و تزويدها بالسلاح و الخبرات  والصواريخ المتقدمة لضرب استقرار دول الخليج.
و أضاف “إن دول الاتحاد الأوروبي تمتلك أدلة دامغة وثابتة على تورط إيران انطلاقا من اليمن لزعزعة جيرانها كما تملك أدلة على تورط إيران في انتهاكات محددة للأمن داخل الدول الأوروبية نفسها وان التغطية على هذه الوقائع الثابتة ستشجع إيران على الاستمرار في نفس النهج لزعزعة المنطقة”.
و أوصى محمد واموسي في الندوة التي حضرها نحو 200 من الشخصيات السياسية و الإعلامية الأمريكية بضرورة المتابعة السياسية و الإعلامية لمساعدة الشعب اليمني وتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة له إلى جانب الاستمرار في التحرك لوقف الدعم الإيراني للحوثيين وما يسببه من دمار في اليمن و عواقب وخيمة على مجمل الإقليم و جل منظقة الشرق الأوسط.

و قال  “إن ما يقوم به الحوثي في اليمن هو نفس السلوك المتبع في لبنان وسوريا والعراق و إن دول الخليج تتعرض لعدوان واضح ومبيت”، مشيرا الی أن التعامل مع إيران و حرص الاتحاد الأوروبي على الإبقاء على الاتفاقية النووية لا يمنع ضرورة ممارسة أقوى قدر من الضغط على طهران لتغيير سلوكها ليس في اليمن فحسب بل في مجمل المنطقة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *