ناقلتان سعوديتان بين السفن المعتدى عليها في الخليج

ناقلتان سعوديتان بين السفن المعتدى عليها في الخليج

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
74
0

أعلنت المملكة العربية السعودية أن ناقلتي نفط سعوديتين كانتا ضمن سفن تعرضت “لهجوم تخريبي” قبالة ساحل الإمارات، و نددت بهذا الهجوم و وصفته بأنه محاولة لتهديد أمن إمدادات النفط العالمية.

و كانت الإمارات قد أعلنت أن أربع سفن تجارية تعرضت لعمليات تخريب قرب إمارة الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم والتي تقع خارج مضيق هرمز مباشرة.

و لم تحدد الإمارات الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي وقع في خضم توتر متزايد بين الولايات المتحدة وإيران لفسح المجال لفريق التحقيق.

و وصفت وزارة الخارجية الإيرانية هذا الحادث بأنه “مقلق ومؤسف” و طالبت بتحقيق لكشف ملابساته.

و مضيق هرمز ممر حيوي لسوق النفط والغاز العالمي، ويفصل بين دول الخليج وإيران التي دخلت في حرب كلامية متصاعدة مع الولايات المتحدة بسبب العقوبات والوجود العسكري الأمريكي في المنطقة.

من يقف خلف الاعتداء على السفن التجارية في سواحل الخليج العربي ؟
من يقف خلف الاعتداء على السفن التجارية في سواحل الخليج العربي ؟

و ارتفعت أسعار النفط مع تداول العقود الجلة لخام برنت عند سعر 70.98 دولار للبرميل في الساعة 0618 بتوقيت جرينتش.

و قال وزير النفط السعودي خالد الفالح في بيان إن إحدى الناقلتين كانت في طريقها لتحميلها بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة لشحنه إلى عملاء شركة أرامكو السعودية في الولايات المتحدة.

و ذكر البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية أن الهجوم لم يسفر عن خسائر في الأرواح أو تسرب للوقود لكن نجمت عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين.

و قالت الرابطة الدولية للملاك المستقلين لناقلات البترول (إنترتانكو) إنها اطلعت على صور تظهر أن “سفينتين على الأقل بهما فتحات في جانبيهما نتيجة إطلاق نار”.

و ذكرت مصادر تجارية و ملاحية أن الناقلتين السعوديتين هما ناقلة النفط العملاقة (أمجاد) المملوكة للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) والناقلة المرزوقة.

و لم ترد شركة البحري على طلب للتعليق.

و قالت وزارة الخارجية الإماراتية إن الهجوم لم يسفر عن وقوع إصابات مضيفة أن عمليات ميناء الفجيرة تسير بشكل طبيعي.

و ذكرت أن السلطات فتحت تحقيقا بالتنسيق مع الجهات الدولية، ودعت المجتمع الدولي إلى منع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية.

و عبرت وزارة الخارجية السعودية في بيان منفصل عن تضامنها مع حليفتها الوثيقة الإمارات، مركز التجارة و الأعمال في الشرق الأوسط. وهبط مؤشر بورصة دبي 1.6 في المئة ومؤشر بورصة أبوظبي 1.7 في المئة في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *