المحكمة الأوروبية تحسم معركة ساعات العمل الإضافية

المحكمة الأوروبية تحسم معركة ساعات العمل الإضافية

- ‎فيصحة ومجتمع
200
0

قضت محكمة أوروبية بأن على الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي مطالبة أصحاب العمل بوضع أنظمة لتسجيل ساعات عمل الموظفين يوميا.

و يمكن أن يكون للحكم الذي أصدرته محكمة العدل الأوروبية تداعيات في أنحاء الاتحاد الأوروبي من خلال المطالبة بوضع معيار لقياس ساعات العمل الاعتيادية بالإضافة إلى ساعات العمل الإضافية.

و يتعلق الحكم بدعوى ضد فرع لدويتشه بنك في إسبانيا، وذلك على خلفية إخفاقها في وضع نظام لحساب ساعات العمل. ووفقا للقانون الإسباني، فانه يجب تسجيل ساعات العمل الإضافية فقط وليس الاعتيادية.

النقابات الأوروبية تشتكي من خلط أرباب العمل لساعات العمل الاعتيادية بساعات العمل و حرمان العاملين من حقوقهم
النقابات الأوروبية تشتكي من خلط أرباب العمل لساعات العمل الاعتيادية بساعات العمل و حرمان العاملين من حقوقهم الإضافية

و تقول نقابة إسبانية، هى التي رفعت الدعوى ضد الفرع الإسباني، إن هذا التجاهل يعني أنه ربما لم يتم تسجيل ساعات العمل الإضافية، لأن الموظفين ربما لا يسجلون دائما متى انتهت ساعات العمل الاعتيادية وبدأت ساعات العمل الإضافية.

و وفقا لتحليل استعانت به النقابة، فان 54% من ساعات العمل الإضافية في إسبانيا لم يتم تسجيلها.

و أشار قضاه لوكسمبورج في بيان صحفي إلى أنه مع ذلك، فان قانون الاتحاد الأوروبي وضع قواعد محددة لساعات العمل وفترات الراحة.

و كتب القضاة أنه بدون متابعة الساعات” سوف يكون من المستحيل تحديد بصورة موضوعية وموثوق بها عدد ساعات العمل ومتى تم إتمام العمل أو عدد ساعات العمل الإضافية”.

و أضاف القضاة أنه بذلك، فان التجاهل” يجعل من الصعب، إن لم يكن من المستحيل عمليا، بالنسبة للموظفين ضمان الحصول على حقوقهم”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *