شقيق الرئيس السوداني المخلوع يفر إلى تركيا

شقيق الرئيس السوداني المخلوع يفر إلى تركيا

- ‎فيفي الواجهة, منوعات
205
0

أعلن المجلس العسكري الحاكم في السودان أنّه يعتقل واحداً فقط من أشقّاء الرئيس المخلوع عمر البشير الخمسة و ليس اثنين كما كان أعلن سابقاً، مشيراً إلى أن الشقيق الثاني نجح في الفرار إلى تركيا.

و قال المتحدث باسم المجلس العسكري الفريق الركن شمس الدين كبّاشي للصحافيين “كنّا أعلنّا في 17 نيسان/أبريل اعتقال شقيقيّ الرئيس، عبد الله والعبّاس (…) لكنّ المعلومة لم تكن دقيقة: ذاك اليوم تمّ القبض على عبد الله” فقط.

عبد الله حسن احمد البشير،شقيق الرئيس السوداني المخلوع عمر حسن البشير
عبد الله حسن احمد البشير،شقيق الرئيس السوداني المخلوع عمر حسن البشير

و أضاف “في اليوم التالي ظهر العبّاس في منطقة حدودية لدولة مجاورة”، مشيراً إلى أنّ السلطات السودانية طلبت من هذه الدولة، التي لم يسمّها، تسليمها شقيق البشير لكنّها رفضت ذلك.

و تابع “بعد ذلك جاءت الأخبار أنّه في تركيا“.

و وفق المجلس فإنّ البشير محتجز في سجن كوبر في الخرطوم.

و أعلن مكتب المدعي العام السوداني أنّه تم توجيه اتّهام إلى البشير بقتل متظاهرين خلال الاحتجاجات التي اندلعت ضد نظامه وأدت إلى الإطاحة به في 11 نيسان/أبريل.

و أوضح المكتب أنّ التهم صدرت في سياق التحقيق في مقتل الطبيب بابكر عبد الحميد في منطقة بري بشرق العاصمة الخرطوم.

و قُتل 90 شخصاً في أعمال عنف مرتبطة بالاحتجاجات بعد اندلاع التظاهرات في كانون الأول/ديسمبر، وفق ما ذكرت الشهر الماضي لجنة للأطباء مرتبطة بتجمّع المهنيين.

أما الحصيلة الرسمية للقتلى فبلغت 65 قتيلا.

و ليل الإثنين قتل ضابط سوداني و خمسة متظاهرين في إطلاق نار وقع في محيط ساحة الاعتصام في الخرطوم بعيد إعلان قادة الاحتجاجات والمجلس العسكري الحاكم التوصّل إلى اتّفاق على تشكيل “مجلس سيادي“.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *