تهديد إيراني وراء سحب واشنطن لدبلوماسييها من العراق

تهديد إيراني وراء سحب واشنطن لدبلوماسييها من العراق

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
115
0

أفاد مسؤولون اميركيون كبار أن سحب الدبلوماسيين الاميركيين غير الاساسيين من العراق سببه “تهديد وشيك” على “صلة مباشرة بايران“.

و قال احد هؤلاء المسؤولين في الخارجية الاميركية ان هذا التهديد “حقيقي”، تقف وراءه “ميليشيات عراقية بقيادة الحرس الثوري الايراني“.

و كانت الولايات المتحدة قد أمرت موظفيها غير الأساسيين في اثنتين من بعثاتها الدبلوماسية في العراق بمغادرة البلاد، في مؤشر آخر لمخاوفها من تهديدات إيرانية مزعومة.

و تطبق إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات جديدة للضغط على طهران، وهي بصدد إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط لمواجهة ما تقول إنه تهديد متزايد من إيران لجنودها ومصالحها في المنطقة.

مبنى السفارة الأمريكية في بغداد
مبنى السفارة الأمريكية في بغداد

و تصف إيران ذلك بأنه “حرب نفسية”، كما ألقى قائد عسكري بريطاني بظلال من الشك على مخاوف الجيش الأمريكي من وجود تهديدات لجنوده البالغ عددهم نحو 5000 جندي في العراق والذين يساعدون قوات الأمن المحلية في محاربة داعش.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها أمرت بسحب الموظفين على الفور من كل من سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل لمخاوف تتعلق بسلامتهم.

و لم يتضح بعد عدد الأفراد الذين شملهم هذا القرار ولم يصدر أي تصريح بشأن تهديد محدد.

و جرى تعليق خدمات التأشيرات في البعثتين

متحدث باسم الخارجية “أكبر أولوياتنا هي ضمان سلامة الموظفين الحكوميين والمواطنين الأمريكيين… ونريد الحد من خطر وقوع ضرر”.

كما علقت ألمانيا التي لديها 160 جنديا في العراق عمليات التدريب العسكري مشيرة إلى تصاعد التوتر في المنطقة.

و ذكرت وكالة الأنباء الهولندية (إيه.إن.بي) أن هولندا أوقفت عمل بعثة تقدم مساعدات للسلطات المحلية العراقية،بينما قررت فرنسا إبقاء قواتها في العراق.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *