الحشد الشعبي ينفي تهديد مصالح واشنطن في العراق

الحشد الشعبي ينفي تهديد مصالح واشنطن في العراق

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
738
0

 

تهديدات لمصالحها في العراق ليس إلا “ذرائع”، وذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة سحب موظفيها غير الأساسيين من العراق.

قوات الحشد الشعبي العراقية الموالية لإيران
قوات الحشد الشعبي العراقية الموالية لإيران

و قال المعاون العسكري لحركة النجباء المقربة من إيران نصر الشمري إن واشنطن اليوم “تحاول صنع ضجة في العراق والمنطقة تحت أي ذريعة”. فيما أكد مدير المكتب السياسي لعصائب أهل الحق ليث العذاري أن ذلك يندرج في إطار “الحرب النفسية” في إطار التوتر القائم بينها وبين إيران.

و نقلت طائرات هليكوبتر موظفين أمريكيين من السفارة الأمريكية في بغداد  في إجراء أثارته على ما يبدو مخاوف بشأن التهديدات المتصورة من إيران، التي تعتقد مصادر أمريكية بأنها شجعت على هجمات على أربع ناقلات نفطية في الخليج.

و زاد التخريب الذي تعرضت له الناقلات، والذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه،و إعلان السعودية أن طائرات مسيرة مسلحة أصابت اثنتين من محطاتها لضخ النفط قلق واشنطنمن أن طهران ربما تقترب من صراع. وقال مصدر حكومي أمريكي إن خبراء الأمن الأمريكيين يعتقدون بأن إيران “باركت” هجمات الناقلات، التي أصابت ناقلتي نفط سعوديتين وناقلة وقود ترفع علم الإمارات و ناقلة منتجات نفطية مسجلة في النرويج قرب الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم،و الواقعة أمام مضيق هرمز مباشرة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *