ترامب يعلن الحرب على مجموعة هواوي الصينية

ترامب يعلن الحرب على مجموعة هواوي الصينية

- ‎فياقتصاد, في الواجهة
265
0

منع الرئيس الأميركي دونالد ترامب شركات الاتصالات الأميركية من التزوّد بمعدات تصنّعها شركات أجنبية وتعتبر مصدر خطر أمني، في إجراء يستهدف على ما يبدو الصين التي تدور بينها وبين الولايات المتحدة حرب تجارية.

و أعلن ترامب حالة “طوارئ وطنية” لكي يتمكّن من إصدار الأمر التنفيذي الذي كان منتظراً وينطبق خصوصاً على مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي التي تستهدفها السلطات الأميركية منذ مدة طويلة.

و ردّت هواوي على هذه الإجراءات بالقول إن تلك “القيود غير المعقولة تنتهك” حقوقها.

ترامب أعلن حالة "طوارئ وطنية" لكي يتمكّن من إصدار الأمر التنفيذي ضد مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي التي يستهدفها منذ مدة طويلة
ترامب أعلن حالة “طوارئ وطنية” لكي يتمكّن من إصدار الأمر التنفيذي ضد مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي التي يستهدفها منذ مدة طويلة

و أضافت أن تلك الإجراءات ستؤدي إلى ” استخدام الولايات المتحدة لبدائل أقلّ جودة وأعلى ثمناً” في مجال شبكة الجيل الخامس للهواتف الذكية.

و تقدّم هواوي نفسها على أنّها “الرائدة بلا منازع في مجال تكنولوجيا الجيل الخامس” لشبكات الهاتف النقّال.

و برّر البيت الأبيض من جهته هذا الإجراء بوجود “خصوم أجانب يستخدمون بصورة متزايدة مكامن ضعف في الخدمات والبنى التحتية التكنولوجية في مجالي الإعلام والاتصالات في الولايات المتحدة“.

و بالنسبة لبكين، فإن الأمر مناورة خادعة تهدف إلى تشويه المنافسة.

و يرمي الأمر التنفيذي الأميركي إلى التصدّي “للأعمال الخبيثة التي تسّهل شبكة الإنترنت حصولها، بما في ذلك التجسّس الاقتصادي والصناعي على حساب الولايات المتحدة وشعبها”.

و هذا أقصى إجراء حتى الآن تتخذه إدارة دونالد ترامب ضد قطاع التكنولوجيا الصيني الآخذ بالتوسع، خصوصاً في الدول الناشئة في إفريقيا وأميركا اللاتينية وآسيا.

و يسيطر قطاع التكنولوجيا على المنافسة التجارية الدائرة حالياً بين بكين وواشنطن.

و تتبادل القوتان الاقتصاديتان فرض الرسوم الجمركية، في نزاع أطلقه ترامب منذ أن جعل الصين هدفه المفضّل خلال حملته للرئاسة عام 2016.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *