قبلة شاذة بين ممثلتين مغربيتين تشعل مهرجان كان

قبلة شاذة بين ممثلتين مغربيتين تشعل مهرجان كان

- ‎فيثقافة وفنون, في الواجهة
281
0

خطفت الممثلتان المغربيتان لبنى الزبال و نسرين الراضي الأنظار في مهرجان كان السينمائي،حين أقدمتا على تقبيل بعضهما البعض مطولا فوق السجاد الأحمر أمام عدسات وسائل الإعلام الفرنسية و العالمية،في إشارة إلى علاقة شاذة تجمع بينهما.

و أثار المشهد غضب و استهجان كثير من المغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي الذين صبوا جام غضبهم على الممثلتين المغربيتين،متهمينهما بعدم مراعاة شهر الصيام و مشاعر الشعب المغربي في الشهر الفضيل،خاصة و أن واحدة منهما و هي نسرين الراضي تطل على المغاربة طيلة شهر رمضان عبر القناة التلفزيونية الأولى من خلال مشاركتها في مسلسل “الماضي لا يموت” الرمضاني.

الممثلتان المغربيتان لبنى الزبال و نسرين الراضي تتبادلان القبل أمام عدسات الصحافيين و المصورين في مهرجان كان السينمائي
الممثلتان المغربيتان لبنى الزبال و نسرين الراضي تتبادلان القبل أمام عدسات الصحافيين و المصورين في مهرجان كان السينمائي

و تشارك الممثلتان المغربيتان في مهرجان كان السينمائي،من خلال عرض الفيلم المغربي “آدم”، تقوم فيه لبنى أزبال و نسرين الراضي بدور البطولة، و تدور قصته حول علاقة صداقة تجمع بين سيدتين،و تسمح لواحدة منهما بقبول الطفل الذي ستحمله في احشائها الأخرى،فستستعيد ثقتها في الحياة و تعيشها كما هي.

و كانت الممثلتان بمعية المخرج المغربي المثير للجدل نبيل عيوش، و الذي أنتج فيلم “آدم” و كتب له السيناريو،بينما تولت زوجته الممثلة المغربية مريم توزاني عملية الإخراج.

الفيلم المغربي حاصل على دعم مالي حكومي من المركز السينمائي المغربي وسيتم عرضه بجميع دور السينما بالمغرب أواخر 2019 وأوائل عام 2020 .

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *