تركيا تعيد صحافيا بارزا إلى السجن بعد إطلاق سراحه

تركيا تعيد صحافيا بارزا إلى السجن بعد إطلاق سراحه

- ‎فيصحافة وإعلام, في الواجهة
202
0

ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أن الصحفي التركي البارز كادري جورسل الذي قضى 11 شهرا في السجن تمت إعادته إلى السجن، بعد رفض الاستئناف ضد الحكم الصادر ضده بالعقوبة الحبسية.

و نشرت وسائل الإعلام المحلية صورة لمسؤولي الأمن و هم يكبلون يدي جورسيل أمام محكمة تشاغليان في إسطنبول.

و كانت محكمة حكمت العام الماضي على جورسل بالسجن لمدة عامين ونصف بتهم تتعلق بتمجيد الإرهاب في إشارة إلى كتابته مقالات تستنكر المعاملة الأمنية التركية ضد الأكراد.

الشرطة التركية خلال اعتقالها الصحفي التركي البارز كادري جورسل
الشرطة التركية خلال اعتقالها الصحفي التركي البارز كادري جورسل

و قال جورسل في سلسلة من التغريدات عبر موقع تويتر قبل اعتقاله إن سجنه سيمثل انتهاكا لحقوقه الدستورية و أنه يجب إطلاق سراحه مع وضعه تحت المراقبة.

و تم إلقاء القبض على جورسل عام 2016 في إطار تحقيق ضد 14 موظفا سابقا ومديرا تنفيذيا في صحيفة “جمهوريت” التركية العلمانية بسبب صلات مزعومة بالمحاولة الفاشلة للانقلاب عام 2016، و كذلك بجماعة كردية متمردة محظورة.

و بعد قضاء 11 شهرا في السجن تم إطلاق سراحه في آب/ أغسطس 2017، إلى أن يصدر حطم في الاستئناف المقدم منه.

و في شباط/ فبراير، أيدت محكمة استئناف في إسطنبول الأحكام الصادرة بحق ثمانية من موظفي “جمهوريت” السابقين، ومن بينهم جورسيل، وذكرت أنه يجب عليهم العودة إلى السجن لقضاء ما تبقى من أحكام السجن.

و قضت المحكمة الدستورية التركية في الثاني من أيار/مايو بأنه تم انتهاك حقوق جورسيل الشخصية وحقه في حرية التعبير، حسبما أفادت وكالة الأناضول

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *