الاتحاد الافريقي يتجه نحو إعادة مباراة الوداد و الترجي

الاتحاد الافريقي يتجه نحو إعادة مباراة الوداد و الترجي

- ‎فيرياضة, في الواجهة
241
0

وصف رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، ما تعرض له فريق الوداد الرياضي المغربي في نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي الرياضي التونسي بالظلم،متحدثا عن قرار مهم سيتم الإعلان عنه في الاجتماع الطارئ الذي يعقده الاتحاد الافريقي يوم الثلاثاء.

و كان الاتحاد الافريقي لكرة القدم قد أعلن في بيان توصلت الدولية بنسخة منه أن لجنة الطوارئ داخل الاتحاد ستعقد دورة استثنائية يوم 4 يونيو المقبل،لبحث ما وصفها “الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة فريقي الترجي التونسي و الوداد البيضاوي المغربي برسم نهائي دوري أبطال أفريقيا.

و قال رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد “الوداد ظلم كثيرا، نعم كثيرا و سنحاول اتخاذ القرار الصحيح”.

و في تعليقه على واقعة تعطل تقنية الفيديو “الفار” قال المسؤول الكروي الافريقي “لقد أبرمنا اتفاقية مع شركة الـ VAR، وفي آخر لحظة أخبرونا بعدم القدرة على اعتماده لأسباب تقنية”.

و بخصوص هدف الوداد الذي لم يحتسبه الحكم قال أحمد أحمد “هدف الوداد كان صحيحا ولا غبار عليه، ومن لا يراه هدفا فليغير من هواياته ولا يتابع كرة القدم ، لم أستوعب حتى الآن ما حدث وكيف تم رفض الهدف، مثل هذه الأشياء تثير بداخلي الشكوك، ولم أعد أعرف حقيقة ما الذي يحدث ، يبدو أن هناك شيء يحدث ضدي”.

أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم،رفقة فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم
أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم،رفقة فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم

من ناحية أخرى قال مراسل الدولية في القاهرة إن مفاوضات تجري بين الاتحاد الافريقي لكرة القدم و الاتحاد المغربي في الأثناء،من أجل إقناع الأخير بسحب الشكوى المرفوعة من قبله لمنظمة الفيفا و مؤسسة التحكيم الدولية،مقابل قرار من الكاف خلال اجتماعه المقبل يقضي بسحب تتويج فريق الترجي التونسي بدوري أبطال أفريقيا، و إعادة المباراة في بلد محايد يكون حاسما.

وكانت المباراة قد توقفت بعد نحو ساعة على انطلاقها بعيد إلغاء هدف واضح و شرعي للوداد البيضاوي المغربي في الشوط الثاني، عادل به النتيجة التي كان الترجي متقدما بموجبها في الشوط الأول (1-صفر).

و رفض الحكم طلبات اللاعبين بالعودة إلى مشاهدة تقنية “الفار” قبل أن يخبرهم أن الجهاز عاطل عن العمل،فيما اتهم فريق الوداد بعض أنصار الفريق التونسي بتخريبه عمدا لعرقلة احتسام الحكم هدف التعادل.

و رفض لاعبو الوداد أكمال المباراة ما لم يتم إصلاح تقنية الفيديو،قبل أن يطلق الحكم الغامبي، باكاري غاساما، صافرته لتبدأ احتفالات الترجي باحتفاظه باللقب، والتتويج في المسابقة للمرة الرابعة (1994، 2011، 2018، و2019).

ولنحو ساعة ونصف ساعة، توقف اللقاء الذي أقيم، على الملعب الأولمبي في رادس، لحسم وجهة اللقب، بعد تعادل الفريقين 1-1 ذهابا، الأسبوع الماضي، في الرباط، بسبب احتجاجات، محورها تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم “الفار”.

ومع امتداد فترة التوقف، نزل رئيس الكاف، أحمد أحمد، إلى أرض الملعب، حيث تشاور مع مسؤولي الناديين، قبل أن يعود إلى المدرجات.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *