مقتحمة نهائي بطولة أوروبا جلبت لصديقها ملايين اليورو

مقتحمة نهائي بطولة أوروبا جلبت لصديقها ملايين اليورو

- ‎فيفي الواجهة, منوعات
693
0

حقق الموقع الإباحي، الذي قامت بإشهاره الفتاة التي اقتحمت ملعب نهائي دوري الأبطال، بعد عملية الاقتحام، أرباحا مالية من عائدات الإعلان بلغت 3.5 مليون أورو في بضع ساعات فقط.

و قالت الصحيفة إن عدد متابعي حساب الحسناء المتسللة إلى الملعب على أنستغرام ارتفع في نصف ليلة من 300 ألف متابع إلى 2.5 مليون متابع،ما جعل إدارة التطبيق تقرر إغلاقه.

و كانت فتاة شقراء تدعى كينزي ولانسكي،قد اقتحمت أرضية ملعب “واندا ميتروبوليتانو” الذي استضاف المباراة النهائية لأبطال أوروبا بين ليفربول وتوتنهام هوتسبرز، السبت، مثيرة الجمهور بلباسها الأسود الأشبه بلباس السباحة.

و بررت ما قامت به على حسابها الشخصي على موقع تويتر برغبتها في دعم موقع إباحي مملوك لصديقها و التعريف به عالميا.

كينزي ولانسكي،عارضة أزياء روسية اقتجمت أرضية ملعب "واندا ميتروبوليتانو" الذي استضاف المباراة النهائية لأبطال أوروبا بين ليفربول وتوتنهام هوتسبرز من أجل الترويج لموقع إباحي مملوك لصديقها
كينزي ولانسكي،عارضة أزياء روسية اقتجمت أرضية ملعب “واندا ميتروبوليتانو” الذي استضاف المباراة النهائية لأبطال أوروبا بين ليفربول وتوتنهام هوتسبرز من أجل الترويج لموقع إباحي مملوك لصديقها

و اقتجمت الفتاة و هي عارضة أزياء روسية الملعب للترويج لموقع “مشفر” يعود لصديقها فيتالي زدوروفيتسكي الذي قام بدوره بنشر صور ومقاطع فيديو على حسابه الرسمي بإنستغرام والذي يتابعه 2.5 مليون شخص، قائلا: “هذه صديقتي”، قبل أن تعيد لاونسكي نشر ذات المقطع على صفحتها.

فيتالي قال في تعليق على صورة له قبل المباراة: “لأنني ممنوع من الدخول كل الملاعب، كان علي القدوم متخفيا لرؤية جسد صديقتي الجميلة يركض في نهائي الابطال”.

و نشرت ولانسكي صورة على صفحتها بانستغرام  واقفة أمام لاعب من نادي توتنهام يرتدي القميص رقم 8 ، و معها تعليق : “هل شتت انتباه صاحب القميص رقم 8 كثيرا؟”

و أحرز نادي ليفربول لقبه السادس في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوزه مساء السبت في مدريد على مواطنه توتنهام بنتيجة 2-صفر في المباراة النهائية،حيث سجل المهاجم المصري محمد صلاح الهدف الأول في الدقيقة الثانية بضربة جزاء فيما سجل البلجيكي ديفوك أوريغي الهدف القاتل في الدقيقة 87.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *