روسيا تكذب ترامب : لم نبلغه بسحب أي قوات لنا من فنزويلا

روسيا تكذب ترامب : لم نبلغه بسحب أي قوات لنا من فنزويلا

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
133
0

نفى الكرملين أن يكون أبلغ واشنطن بسحب غالبية عناصره الموجودين في فنزويلا لدعم الرئيس نيكولاس مادورو، خلافاً لما أكده الرئيس الأميركي دونالد ترامب على حسابه على تويتر.

و قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين “الأمر على ما يبدو يتعلق بإشارة غير مباشرة الى بعض التقارير الإخبارية لانه لم تكن هناك رسالة رسمية من روسيا ولا يمكن أن تكون هناك أي رسالة (من هذا النوع)”.

و أكد أن الخبراء العسكريين الروس لا يزالون في فنزويلا “يعملون على صيانة المعدات التي تم تزويدها بها سابقا”.

و قال “هذه العملية تجري وفقا لخطة. ولا نعرف ما المقصود بعبارة: سحبوا عناصرهم”.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

و أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من جهته عن “صدمته” من تغريدة الرئيس الأميركي.

و نقلت عنه وكالة ريا نوفوستي للأنباء القول “لم نقم بأي إعلان لأي أحد. من الواضح أنه (ترامب) قرأ المقال في صحيفة وول ستريت جورنال”.

و يشير هذا المقال إلى انسحاب خبراء روس من فنزويلا. وتابع لافروف “لا يمكنني حتى تصوّر من أي مصدر تأتي هذه المعلومات التي تقول إننا أبلغنا الأميركيين بسحب خبرائنا، لكن هذا يثير تساؤلات حول كفاءة المستشارين الذين ينقلون المعلومات إلى الرئيس الأميركي”.

و كان ترامب قد غرد  خلال زيارة دولة إلى بريطانيا قائلا “روسيا أبلغتنا بأنهم سحبوا معظم عناصرهم من فنزويلا”.

و تفاقم التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا خلال الأزمة المستمرة من أشهر في فنزويلا، حيث رمت واشنطن بثقلها خلف حملة للاطاحة بالرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو المدعوم من موسكو.

و في آذار/مارس حض ترامب روسيا على “الخروج” من فنزويلا بعد أن قامت موسكو ، في خطوة تضامنية كبيرة مع حكومة مادورو المعزولة ، بنشر قرابة 100 جندي على أراضيها.

و نفى المجمع الصناعي العسكري الروسي “روستك” معلومات ذكرتها صحيفة وول ستريت جورنال عن تخفيض عدد المستشارين العسكريين إلى “بضع عشرات” .

و نقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية قوله إن نحو ألف جندي روسي كانوا في فنزويلا قبل بضع سنوات.

و أوضحت “روستك” في بيان أن الارقام المتعلقة بالوجود الروسي في فنزويلا “مبالغ فيها عشرات المرات” مؤكدة ان “عدد العناصر لم يتغير منذ عدة سنوات”.

و أضافت “يتوجه فنيون اختصاصيون بشكل منتظم إلى فنزويلا لإصلاح وصيانة المعدات”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *