البحرين تسمح لصحافيين اسرائيليين بتغطية مؤتمر السلام

البحرين تسمح لصحافيين اسرائيليين بتغطية مؤتمر السلام

- ‎فيصحافة وإعلام, في الواجهة
323
0

يتوجّه صحافيون إسرائيليون إلى البحرين بعد أن حصلوا على تصريح خاص لحضور المؤتمر الاقتصادي الذي دعت اليه واشنطن حول خطة السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين و الذي أطلق عليه الإعلام القطري صفة “صفقة القرن”.

و زيارة الصحافيين الإسرائيليين للبحرين تعتبر سابقة، وتلعب الولايات المتحدة دورا مهما في ذلك كونها حليفة الدولة العبرية والمملكة اللتين لا تقيمان علاقات دبلوماسية.

و تحظر غالبية الدول العربية دخول الإسرائيليين بجوازات اسرائيلية باستثناء المغرب،فيما تسمح بعضها بدخول من يملكون جوازا آخر.

و على تويتر أعلن باراك رافيد مراسل “القناة 13” التلفزيونية الخاصة “أجوب العالم لتغطية أحداث منذ 13 عاما، لكن هذه الرحلة هي الأكثر إثارة”.

و في تعليق على صورة على متن طائرة قال إنها متّجهة من الأردن إلى البحرين كتب رافيد “إنها المرة الأولى التي يُسمح فيها لصحافيين إسرائيليين بدخول البحرين“.

صحافيون إسرائيليون يسجلون سابقة بمشاركتهم في تغطية مؤتمر المنامة
صحافيون إسرائيليون يسجلون سابقة بمشاركتهم في تغطية مؤتمر المنامة

و لدى وصوله إلى المنامة، أطلق أرييل كاهانا، الصحافي في “إسرائيل هايوم” اليومية، تغريدة كتب فيها “مسار رحلة غير اعتيادي لصحافي إسرائيلي… أنا فخور بدخولي بجواز سفر إسرائيلي“.

و دُعي إلى المؤتمر مراسلون دبلوماسيون من ست وسائل إعلام هي صحف “هآرتس” و”جيروزالم بوست” و”إسرائيل هايوم” ومحطّتي التلفزة “القناة 12” و”القناة 13” والموقع الإلكتروني “ذا تايمز أوف إزراييل”.

لكن “القناة 12” أعلنت أنها لن توفد مراسلا بعد أن رفضت الولايات المتحدة إعطاء تصريح لصحافيتها دانا فايس لأسباب لم تتّضح بعد.

و سعى جيسون غرينبلات مستشار الرئيس الأميركي وأحد مهندسي المؤتمر إلى التركيز على أهمية مشاركة الصحافيين الإسرائيليين.

و كتب في تغريدة “هناك دول تعمل لتحسين ظروف حياة الإسرائيليين والفلسطينيين وغيرهم في المنطقة، ولرؤية ما إذا كان السلام ممكنا…. والبحرين إحدى تلك الدول”.

لكن أحد الصحافيين الإسرائيليين المدعوين سعى للتقليل من أهمية المشاركة، و قال طالبا عدم كشف هويته “إن الأمر مثير جدا على الصعيد الشخصي، لكن يجب عدم تضخيم نطاق مشاركتنا كصحافيين إسرائيليين“.

و أضاف أن الأمر ليس “تطبيعا للعلاقات بين إسرائيل والبحرين، إنه مجرّد دعوة من البيت الأبيض إلى مؤتمر تنظّمه الولايات المتحدة في البحرين“.

و تتكتّم الحكومة الإسرائيلية حول مشاركة رعاياها في المؤتمر،بينما أفادت تقارير إعلامية بأن إسرائيل لن تكون ممثلة رسميا، بل على مستوى رجال الأعمال، والفاعليات الاجتماعية، كما ستُمثل بجنرال سابق بقي حتى الأشهر الأخيرة على رأس وكالة تابعة لوزارة الدفاع تعنى بالشؤون الفلسطينية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *