حدائق بابل في العراق تدخل قائمة التراث العالمي

حدائق بابل في العراق تدخل قائمة التراث العالمي

- ‎فيثقافة وفنون, في الواجهة
501
0

صوتت لجنة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم (يونيسكو) في باكو على إدراج معلم بابل الأثري التاريخي لبلاد ما بين النهرين على لائحة التراث العالمي بعد ثلاثة عقود من الجهود التي بذلها العراق في هذا الاتجاه.

و بذلت سلطات الآثار العراقية جهوداً كبيرة لإعداد هذا الملف، الذي تم طرحه خمس مرات منذ العام 1983، بهدف تسجيل هذا الموقع الذي يمتد على مساحة عشرة كيلومترات على بعد نحو مئة كيلومتر جنوب العاصمة بغداد.

و قبل التصويت، بعث وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، رسائل إلى نظرائه في الدول المشاركة بلجنة التراث العالمي لحشد الدعم والتصويت على ملف إدراج مدينة بابل الأثرية على لائحة التراث العالمي.

حدائق بابل في العراق انشأت في العام 600 قبل الميلاد
حدائق بابل في العراق انشأت في العام 600 قبل الميلاد

و يخسر العراق سنوياً ملايين الدولارات جراء إهماله المناطق الأثرية و عدم تطوير قطاع السياحة، ومن ضمنها مدينة بابل ذات التاريخ الممتد إلى 7 آلاف سنة، التي أسسها “حمورابي” وجعل منها عاصمة لبلاد ما بين النهرين، لتصبح بعد ذلك أكبر إمبراطورية بقيادة الملك نبوخذ نصر.

و بُنيت هذه الحدائق عام 600 قبل الميلاد بأمر من الملك نبّوخذ نصر تكريماً لزوجته، وسمّيت بالمعلّقة لأنّها تنمو وتتدلّى من شرفات القصور خاصة شرف القصر الملكي، وتعتبر من عجائب الدنيا حيث بُنيت على عقود الحجر النفيس.

و احتضنت العاصمة الأذربيجانية باكو مؤتمر لجنة التراث العالمي في دورته الثالثة والأربعين،بأشراف و تنظيم من منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم والثقافة (اليونسكو) للبث في عدة طلبات تخص إدراج معالم تاريخية في العالم على لائحة التراث العالمي بينها مدينة بابل التاريخية .

و اتخدت السلطات العراقية اجراءات أمنية صارمة قبيل التصويت حول المدينة التاريخية،تحقيقا لأحد شروط منظمة اليونسكو المتمثل في ضرورة تأمين المدينة بالكامل و إبعادها عن أي مظاهر عسكرة مقابل البث في طلب إدراجها على لائحة التراث.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *