محكمة فرنسية تدين أميرة سعودية بالسجن 10 أشهر

محكمة فرنسية تدين أميرة سعودية بالسجن 10 أشهر

- ‎فيصحة ومجتمع, في الواجهة
122
0

قضت محكمة فرنسية بإدانة ابنة العاهل السعودي الملك سلمان بالتواطؤ في العنف عن طريق التهديد بسلاح والضلوع في خطف، وحكمت بسجنها عشرة أشهر مع إيقاف التنفيذ.

و في تعقيب بعد صدور الحكم، قال محامي الأميرة حصة بنت سلمان إن معظم ما أدلى به العامل أشرف عيد غير صحيح وإنه سيطعن في الحكم.

و وفقا للائحة الاتهام المبدئية، فقد أبلغ العامل أشرف عيد الشرطة أن الحارس الشخصي قيد يديه و أخذ يلكمه و يركله و أجبره على تقبيل قدمي الأميرة بعد أن اتهمته بتصويرها بهاتفه المحمول خلسة.

و قال عيد للشرطة إن هاتفه أُخذ منه عنوة وإنه تعرض للضرب وإن الأميرة حصة عاملته وكأنه كلب وقالت له “سنعلمك كيف تخاطب أميرة وكيف تخاطب الأسرة المالكة”.

الأميرة حصة بنت سلمان،ابنة ملك السعودية سلمان ابن عبد العزيز
الأميرة حصة بنت سلمان،ابنة ملك السعودية سلمان ابن عبد العزيز

و شكك محامي الدفاع إيمانويل موين في استنتاجات المحكمة، و قال للصحفيين “لم تكن هناك سرقة و لم يكن هناك عنف، كل نتائج التحقيقات والشهادات الطبية تظهر أن اتهامات السيد عيد محض خيال”.

و تنفي الأميرة حصة (43 عاما) ارتكاب أي مخالفة، وهي أخت الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية.

و لم تحضر الأميرة جلسة النطق بالحكم، و لم يتضح بعد إن كان الحكم سيؤثر على العلاقات بين باريس والرياض.

و وطدت فرنسا العلاقات مع السعودية لكن هذه العلاقات وضعت في اختبار في ظل عزم الرئيس إيمانويل ماكرون على إنقاذ الاتفاق النووي مع إيران، وهو ما تعارضه الرياض و الولايات المتحدة بشدة.

و لم يرد مكتب التواصل الحكومي السعودي بعد على طلب للتعقيب.

و سبق أن واجهت العائلة الحاكمة في السعودية مشكلات قانونية مماثلة في فرنسا، ففي عام 2013، أمرت محكمة فرنسية بمصادرة أصول الأميرة مها السديري، قرينة وزير الداخلية السابق الأمير نايف بن عبد العزيز، في فرنسا بسبب عدم دفع مستحقات فواتير فندق فاخر وصل مجملها إلى نحو ستة ملايين يورو (6.7 مليون دولار).

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *