إسلاميو الجزائر يتحفظون على السلطة المستقلة للانتخابات

إسلاميو الجزائر يتحفظون على السلطة المستقلة للانتخابات

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
93
0

اعتبر رئيس حزب العدالة والتنمية الإسلامي عبدالله جاب الله، تنصيب السلطة العليا لمراقبة وتنظيم الانتخابات، عملية متعجلة “دون التحقق من توفر الشروط المنصوص عليها في قانونها في بعض أعضائها. ”

و قال المتحدث باسم الحزب ، عقب تنصيب وزير العدل الأسبق محمد شرفي على رأس السّلطة العليا للانتخابات، إن “هذه السّلطة تكرّس المسعى الهادف لخندقة الناس في أحد الخيارين، وكأنه لا خيار آخر غيرهما “.

عبد الله جاب الله، رئيس حزب العدالة والتنمية الإسلامي في الجزائر
عبد الله جاب الله، رئيس حزب العدالة والتنمية الإسلامي في الجزائر

من جانب آخر، اعتبر حزب حركة مجتمع السّلم الإسلامي أو ما يعرف بـ”حمس”، “السّلطة العليا لتنظيم ومراقبة الانتخابات “هبة فوقية من النظام الحاكم لم تُنتج من خلال الحوار الجاد والتوافق الحقيقي بين هذا الأخير و أغلب مكونات المعارضة الفعلية كما هو الحال في تجارب الانتقال الديمقراطي الناجحة في العالم”.

و وقع الرئيس الجزائري المؤقّت عبدالقادر بن صالح، رسميا على مرسوم استدعاء الهيئة الناخبة وذلك تماشيا مع ما دعت إليها قيادة أركان الجيش في وقت سابق، حين صرح الرّجل الأول بالمؤسسة العسكرية الفريق أحمد قايد صالح عن رغبته في التّعجيل بإن يتم اليوم 15ايلول /سبتمبر الإعلان عن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية .

و وفقا للتليفزيون الرسمي، استقبل الرئيس الجزائري رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وزير العدل الأسبق محمد شرفي، الذي تمت تزكيته من قبل هيئة الوساطة والحوار بقيادة الدبلوماسي كريم يونس.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *