إذا كنت تدخن سجائر إلكترونية اقرأ هذا الخبر

إذا كنت تدخن سجائر إلكترونية اقرأ هذا الخبر

- ‎فيصحة ومجتمع
170
0

حثت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الديمقراطي والجمهوري إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية بحظر السجائر الالكترونية على الفور حتى ثبوت سلامتها على الصحة.

و في رسالة للقائم بأعمال مفوض الإدارة ند شاربلس، استشهد أعضاء مجلس الشيوخ ديك ديربن، وليزا موركوفسكي، وجيف ميركلي، وريتشارد بلومنتال بتقارير نشرت مؤخرا عن 530 حالة إصابة بأمراض في الرئة ترتبط بالسجائر الالكترونية فضلا عن ثماني حالات وفاة.

و كانت الهند أول بلد في العالم يحظر تماماً السجائر الإلكترونية،حيث أعلنت وزيرة المالية الهندية نيرمال سيتارامان أن غرامات كبيرة أو عقوبة السجن لمدة تصل إلى عام واحد تنتظر كل من يصنًع السجائر الإلكترونية أو  يستوردها أو يصدرها أو يخزنها أو يبيعها.

في أمريكا أكثر من 530 حالة إصابة بأمراض في الرئة ترتبط بالسجائر الالكترونية فضلا عن ثماني حالات وفاة
في أمريكا أكثر من 530 حالة إصابة بأمراض في الرئة ترتبط بالسجائر الالكترونية فضلا عن ثماني حالات وفاة

وأضافت الوزيرة أن حكومة بلادها اتخذت هذا القرار كرد فعل على الآثار الضارة التي تتركها لسجائر الإلكترونية على الشباب بشكل خاص، وأضافت: “لقد أصبح الأمر موضة أن يجرب الشباب هذه السجائر ومن ثم يدخنونها بانتظام”.

و أوضحت الحكومة في تغريدة لها تويتر أنها تأمل في “تحسين مستوى الصحة العامة” بعد هذا الحظر.

و نصحت وزارة الصحة الكورية الجنوبية، المواطنين بالامتناع عن استخدام السجائر الإلكترونية.

و أصدرت الوزارة تحذيرها، بعد انتشار أمراض في الولايات المتحدة، بسبب الدخان الناجم من استخدام تلك السجائ

و تخطط الحكومة الأمريكية أيضاً لفرض حظر عام على السجائر الإلكترونية المنكّهة. إذ دقت السلطات الصحية الأمريكية ناقوس الخطر من تفشي موجة من أمراض الرئة الخطيرة التي يشتبه في أنها مرتبطة بالسجائر الإلكترونية،بلغت حتى الآن أكثر من 450 حالة معروفة، و توفي ثمانية من المرضى المصابين، فيما ما يزال كثير من الشباب يعانون من هذه الأمراض الخطيرة.

تدخين السجائر الإلكترونية بنكهاتها المختلفة يفاقم شدة الإصابة بأمراض الربو والحساسية والتهاب الشعب الهوائية
تدخين السجائر الإلكترونية بنكهاتها المختلفة يفاقم شدة الإصابة بأمراض الربو والحساسية والتهاب الشعب الهوائية

و حذرت دراسة دولية أجراها باحثون بجامعة سيدني للتكنولوجيا، ومعهد وولكوك للأبحاث الطبية في أستراليا، بالتعاون مع جامعة فيرمونت الأميركية، من أن تدخين السجائر الإلكترونية بنكهاتها المختلفة قد يفاقم شدة الإصابة بأمراض الربو والحساسية والتهاب الشعب الهوائية.

و وجد الباحثون أن السجائر الإلكترونية تفاقم شدة أمراض الرئة مثل الربو والحساسية، وكانت النكهات الأكثر ضررا الزبدة وبودنج الموز والقرفة.

و قال قائد فريق البحث الدكتور ديفيد تشابمان، إن “هذه هي الدراسة التي تبحث آثار السجائر الإلكترونية المنكهة المحتوية على النيكوتين أو الخالية منه على مرضى التهاب الشعب الهوائية التحسسي”.

و أضاف أن هذه النتائج “مهمة بشكل خاص للذين يعانون أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو، والذين هم عرضة لآثار التدخين، حيث يمكن للسجائر الإلكترونية أن تفاقم شدة المرض لديهم”.

و كشفت دراسات سابقة، أن النكهات المستخدمة في السجائر الإلكترونية تسبب استجابات التهابية وتأكسدية في خلايا الرئة، كما أن آثار تلك النكهات تمتد إلى الدم، فهي سامة وتتسبب في الموت المبرمج لخلايا الدم البيضاء.

و تعمل السجائر الإلكترونية عن طريق سخان حراري، لتسخين سائل يحتوي على النيكوتين الموجود داخلها، ليتحول السائل إلى بخار نيكوتين، يستنشقه المدخنون بدل حرقه كما يتم في السجائر العادية.

 

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *