هزاع المنصوري

هزاع المنصوري

- ‎فياسم في الأخبار
212
0

أصبح هزاع علي المنصوري المشارك في رحلة فضائية أول رجل من دولة الإمارات العربية المتحدة يذهب إلى الفضاء،فيما انطلقت مهمته إلى محطة الفضاء الدولية في مركبة فضاء روسية مع رائدي فضاء آخرين.

و قال المنصوري في بيان على تويتر قبل الانطلاق: “أنطلق اليوم حاملاً على عاتقي فخر و آمال هذا الوطن إلى بعدٍ وأفق جديد، ادعولي بالتوفيق حتى لقاء آخر من الفضاء.. أخوكم هزاع المنصوري”.

هزاع المنصوري،أول رائد فضاء إماراتي ينطلق نحو الفضاء
هزاع المنصوري،أول رائد فضاء إماراتي ينطلق نحو الفضاء

و من المفترض أن تستغرق المهمة التي انطلقت من قاعدة بايكونور التي تشغلها روسيا في كازاخستان إلى محطة الفضاء الدولية ست ساعات.

و يقود المركبة سويوز رائد الفضاء الروسي المخضرم أوليج سكريبوشكا إلى جواره رائدة الفضاء الأمريكية جيسيكا مير بصفتها القائد الثاني.

و هذه هي ثالث رحلة فضائية لسكريبوشكا. ومن المقرر أن يمكث المنصوري ثمانية أيام على متن المختبر المداري، أما مير و سكريبوشكا فسيمكثان لأكثر من نصف عام، حتى نيسان/إبريل.

و تعد محطة الفضاء الدولية تعاونا على الأغلب بين الأطقم الروسية والأمريكية، وهي مصممة لأداء أبحاث علمية من شأنها أن تكون مستحيلة على الأرض.

و تعالت هتافات الترحيب مصحوبة بالتصفيق في دبي لحظة انطلاق أول رائد فضاء من مواطني دولة الإمارات إلى المحطة الدولية في مدار الأرض، في إنجاز تاريخي تحوّل معه هزاع المنصوري من طيار في القوات الجوية، إلى بطل قومي.

و في مركز محمد بن راشد للفضاء، جلس مواطنون إماراتيون وطلاب مدارس لمتابعة المنصوري وهو ينطلق على متن مركبة سويوز من محطة بايكانور الفضائية في كازاخستان، ضمن بعثة فضاء روسية.

و حمل بعض المشاركين الاعلام الاماراتية بينما ارتدى أطفال ملابس رواد فضاء زرقاء، تحمل كلمة “رائد فضاء مستقبلي” بالإنجليزية.

و ستستغرق رحلة هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية ست ساعات، على أن يقضي بعدها ثمانية أيام في هذه المحطة للقيام يتجارب علمية. والمنصوي البالغ الخامسة والثلاثين من العمر طيار سابق في القوات الجوية الإماراتية.

رواد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري و الأميركية جيسيكا مير والروسي أوليغ سكريبوتشكا
رواد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري و الأميركية جيسيكا مير والروسي أوليغ سكريبوتشكا

و خلال مهمته، يحمل رائد الفضاء الإماراتي معه علم بلاده، ونسخة القرآن الكريم، بالإضافة إلى كتاب لحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصورا لعائلته، وصورة تجمع مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد مع طاقم مركبة “ابولو” بالإضافة إلى 30 بذرة لشجرة الغاف وأطعمة إماراتية.

و قد احتفت وسائل الاعلام الإماراتية بما وصفته بالانجاز “التاريخي”. وكتبت صحيفة “الاتحاد” على صفحتها الأولى “الإمارات تعانق الفضاء”. وسيكون هناك عرض ضوئي على برج خليفة، الأعلى في العالم، بالتزامن مع انطلاق هزاع المنصوري إلى المحطة.

و أعلن بريد الإمارات أنه سيصدر طوابع تذكارية مؤلفة من ستة تصاميم، تضم صورا للمنصوري وأيضا رائد الفضاء البديل سلطان النيادي، بالإضافة إلى مركبة الفضاء التي ستنقله ومحطة الفضاء الدولية، وشعار المهمة الذي اطلق عليه اسم “طموح زايد” نسبة إلى مؤسس دولة الإمارات.

و تتولى الطبيبة الإماراتية حنان السويدي مسؤولية التأكد من صحة رواد الفضاء خلال فترة العزل الصحي، وستتابع الحالة الصحية لرائد الفضاء الإماراتي خلال وجوده على متن المحطة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *