مقتل حارس ملك السعودية على يد صديقه بسلاح ناري

مقتل حارس ملك السعودية على يد صديقه بسلاح ناري

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
204
0

قتل اللواء عبد العزيز بن بداح الفغم المطيري الحارس الشخصي لملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز في إطلاق نار خلال سهرة بين أصدقاء تحولت إلى ساحة حرب بين أحد الأشحاص و الشرطة السعودية.

و قالت قناة الإخبارية الرسمية السعودية إن الحارس الشخصي للعاهل السعودي الملك سلمان قُتل بإطلاق نار إثر خلاف شخصي.

و أضافت أن اللواء عبد العزيز الفغم قُتل في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر.

اللواء عبد العزيز بن بداح الفغم المطيري الحارس الشخصي لملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز
اللواء عبد العزيز بن بداح الفغم المطيري الحارس الشخصي لملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز

و أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الفغم كان أيضا الحارس الشخصي للعاهل السعودي الراحل الملك عبد الله.

و نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة أنه عندما كان اللواء الفغم في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي بمنزله بحي الشاطئ بمحافظة جدة الليلة الماضية “دخل عليهما صديق لهما يدعي ممدوح بن مشعل آل علي، “وأثناء الحديث تطور النقاش بين اللواء عبدالعزيز الفغم وممدوح ل علي فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري وأطلق النار على اللواء عبدالعزيز الفغم ، ما أدى إلى إصابته واثنين من الموجودين في المنزل، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الجنسية الفلبينية”.

و أوضح المتحدث أن الجاني تحصن في موقع وبادر قوات الأمن بإطلاق النار رافضا الاستسلام مما اقتضى التعامل معه وأسفر ذلك عن مقتله.

و ذكر أن الفغم توفي بعد نقله للمستشفى جراء إصابته برصاص الجاني، كما أصيب خمسة من رجال الأمن بسبب إطلاق النار العشوائي من قبل الجاني.

و تداولت حسابات سعودية في مواقع التواصل الاجتماعي بأن القاتل هو ابن عضو مجلس الشورى الدكتور مشعل ال علي،بينما لفت آخرون إلى أن “آل علي” عائلة معروفة و لها جذور تاريخية في زعامة حائل، و أن القاتل يعمل مع الفغم في الحرس الملكي.

 ممدوح بن مشعل آل علي،قتل حارس الملك ثم أطلق النار على الشرطة و رفض الاستسلام إلى أن سقط إثر تبادل للنار معها
ممدوح بن مشعل آل علي،قتل حارس الملك ثم أطلق النار على الشرطة و رفض الاستسلام إلى أن سقط إثر تبادل للنار معها

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *