القروي من سجنه : النهضة وراء اعتقالي و سجني و إقصائي

القروي من سجنه : النهضة وراء اعتقالي و سجني و إقصائي

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
129
0

أعلن المرشح الرئاسي لحزب “قلب تونس” و الموقوف في السجن نبيل القروي أنه لن يدخل في تحالف مع حركة النهضة الإخوانية في حال فوزه في الانتخابات.

و أوضح القروي ، في رسالة نشرت على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، أن رفضه للتحالف مع النهضة يستند إلى وجود “شبهات قوية حول جرائم اغتيال لسياسيين و جنود و أمنيين و مدنيين”، كما لفت القروي إلى شبهات أخرى ترتبط بالتورط في “شبكات تسفير تونسيين إلى القتال في سورية وإدارة جهاز سري”.

تأتي رسالة القروي ضمن حرب كلامية بعد تصريحات سابقة لرئيس حركة النهضة الاسلامية راشد الغنوشي الذي أعلن أيضا في اجتماع شعبي عن رفض التحالف مع حزب “قلب تونس” لوجود شبهات فساد من حوله.

و يتنازع الحزبان بحسب نتائج استطلاعات الرأي لنوايا التصويت قبل الفترة الانتخابية، من أجل الحصول على الأغلبية في البرلمان ما يمكنهما من تكوين الحكومة المقبلة،مع تقدم لحزب القروي.

المرشح الرئاسي لحزب "قلب تونس" و الموقوف في السجن نبيل القروي
المرشح الرئاسي لحزب “قلب تونس” و الموقوف في السجن نبيل القروي

و النهضة متواجدة في السلطة منذ أول انتخابات ديمقراطية بعد الثورة عام 2011 بدعم و تمويل مالي من قطر و تركيا،بينما يعد حزب “قلب تونس” ناشئا و يقوده نبيل القروي رجل الأعمال في قطاع الإعلام والاشهار.

و القروي موقوف في السجن منذ 23 آب/أغسطس الماضي لاتهامات بفساد مالي في قضية قامت بتحريكها منظمة “أنا يقظ” منذ أيلول/سبتمبر 2016 لكنه نجح في المرور إلى الدور الثاني من السباق الرئاسي و سيواجه المرشح المستقل قيس سعيد يوم الاقتراع في 13 من الشهر الجاري.

و رفض القضاء ثلاثة مطالب تقدم بها محامو القروي للإفراج عنه و أحدث هذا حالة من الارباك لدى هيئة الانتخابات لعدم توفر فرص متكافئة للمرشحين خلال الحملة الانتخابية.

و يتهم القروي الحكومة الحالية بقيادة حركة النهضة و رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالوقوف وراء ابقائه في السجن.

و قال القروي ، في رسالته إلى حزب النهضة :”أرفض التحالف معكم لأنكم لجأتم مع حلفائكم في الحكومة إلى الجناح القضائي لتنظيمكم السري لإيقافي ثم إبقائي في السجن وإقصائي و تغييبي من الساحة السياسية”.

و تنفي حركة النهضة أي ارتباطات لها بجهاز سري أو بممارسة ضغوط على القضاء، كما تنفي أي مسؤولية لها في اغتيال السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *