السيستاني : على الحكومة تدارك الأمور قبل فوات الأوان

السيستاني : على الحكومة تدارك الأمور قبل فوات الأوان

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
130
0

أعلنت المرجعية الدينية الشيعية العليا في العراق في مدينة كربلاء دعمها لمطالب المتظاهرين، داعية الحكومة العراقية إلى “تدارك الأمور قبل فوات الأوان”.

و في خطبة الجمعة، قال أحمد الصافي ممثل آية الله العظمى علي السيستاني أعلى مرجعية شيعية في العراق، إن “هناك اعتداءات مرفوضة ومدانة على المتظاهرين السلميين وعلى القوات الأمنية”، مؤكدا أنه “على الحكومة أن تغير نهجها في التعامل مع مشاكل البلد” و”تدارك الأمور قبل فوات الأوان”.

 آية الله العظمى علي السيستاني أعلى مرجعية شيعية في العراق
آية الله العظمى علي السيستاني أعلى مرجعية شيعية في العراق

و أضاف الصافي أن “على الحكومة النهوض بواجباتها وأن تقوم بما في وسعها لتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل للعاطلين عن العمل والابتعاد عن المحسوبيات في الوظائف العامة واستكمال ملفات المتهمين بالتلاعب بالأموال العامة وسوقهم إلى العدالة”.

و تصاعدت المواجهة بين المحتجين الذين باتوا يطالبون “بإسقاط الحكومة” و شرطة مكافحة الشغب الجمعة في العراق على الرغم من نداءات رئيس الوزراء إلى التحلي بالصبر وعلى الرغم من قطع الإنترنت في اليوم الرابع من التظاهرات التي خلفت 34 قتيلاً.

و كان الكثيرون ينتظرون خطبة الجمعة لمعرفة موقف آية الله العظمى علي السيستاني من الأحداث الأخيرة، والتي من شأنها التأثير على الاحتجاجات في المناطق ذات الغالبية الشيعية.

و يرجع كثيرون غرق العراق في مشاكل اجتماعية و سياسية و اقتصادية إلى سيطرة رجال الدين على مفاصل الدولة العراقية و قراراتها منذ سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين،حيث كشفت أرقام رسمية أن ما لا يقل عن 450 مليار دولار،اختفت من المال العام العراقي منذ العام 2003.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *