الشرطة الجزائرية تعتقل مراسل قناة الحرة محمد جرادة

الشرطة الجزائرية تعتقل مراسل قناة الحرة محمد جرادة

- ‎فيصحافة وإعلام, في الواجهة
141
0

اعتقلت الشرطة الجزائرية الصحافي محمد جرادة مراسل قناة الحرة الأمريكية الناطقة باللغة العربية في الجزائر،على خلفية تغطية إعلامية لم تحظ برضاها.

و قال مراسل الدولية في الجزائر إن رجال شرطة بلباس مدني اعتقلوا الصحافي محمد جرادة و انهالوا عليه ضربا قبل أن يقتادوه إلى مكان مجهول.

الصحافي محمد جرادة مراسل قناة الحرة الأمريكية الناطقة باللغة العربية في الجزائر
الصحافي محمد جرادة مراسل قناة الحرة الأمريكية الناطقة باللغة العربية في الجزائر

و هذه ليست المرة الأولى التي تتدخل الشرطة الجزائرية ضد تغطيات قناة الحرة في الجزائر،فقد سبق و ان اعلنت القناة الأمريكية أن عناصر من قوات الأمن الجزائرية منعوا، على الهواء مباشرة، مراسل “الحرة” محمد جرادة من تغطية مسيرة المحامين نحو المجلس الدستوري.

و قالت القناة إنه “أثناء مداخلة مباشرة مع استوديو الأخبار في قناة “الحرة”، أقدم عناصر أمن على إيقاف تغطية المراسل ودفعه و منعه من الحديث، رغم إشارته لهم بأنه يقدم تغطية حية و مباشرة”.

و سارع صحافيون جزائريون إلى التعبير عن غضبهم لاعتقال زميلهم محمد جرادة،و رفض المضايقات التي يتعرض لها الصحافيون في الجزائر من السلطات بسبب تغطياتهم الصحافية.

و كتبت الصحافية و الإعلامية الجزائرية في قناة الشروق ليلى بوزيدي على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “لا اعرف الحجة التي تم توقيف الزميل محمد جرادة بها…لديه اعتماد من قناة الحرة…مهني جدا..وطني ..يعرف كيف يتناول مواضيعه بدقة .. يعالج القضايا بحكمة ..فوق كل هذا ماذا تريدون من الصحفي !!!!!!!!!!! و الله عيب كبير ما يحدث في الجزائر” .

بدورها كتبت الصحافية ياسمين موسوس مراسلة قناة روسيا اليوم في الجزائر على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن ” لا أدري من أين كل هذا الغباء،اذا كان من يتظاهر شرذمة فلماذا لا تسمحون بتغطية تظاهرات “الأقلية” إن كنتم لا تخشون أن تحقق شيئا،الاعتداء على الزميل محمد جرادة اليوم هو اعتداء علينا جميعا اعتداء على حق المتلقي قبل الصحفي في إيصال المعلومة والصورة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *