تركيا تعلن قتلها 342 مقاتلا من القوات الكردية في سوريا

تركيا تعلن قتلها 342 مقاتلا من القوات الكردية في سوريا

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
323
0

أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد من وصفتهم 342 “إرهابيًا” في إشارة إلى مقاتلي تنظيم حزب العمال الكردستاني و وحدات حماية الشعب الكردية ، منذ العملية العسكرية التي انطلقت في شمال شرقي سورية، طبقا لما ذكرته وكالة “الأناضول” الرسمية التركية للأنباء.

جاء ذلك بلسان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، خلال اجتماع تقييمي حول عملية “نبع السلام” العسكرية، شمالي سورية، بحضور قادة عسكريين.

و أضاف أكار أن هدف العملية هو “إنهاء وجود التنظيمات الإرهابية شرق الفرات، على غرار ” تنظيم حزب العمال الكردستاني (بي كيه كيه) /وحدات حماية الشعب الكردية (واي بي جي )و”داعش”، وإنشاء ممر للسلام في المنطقة، حتى يتمكن السوريون من العودة إلى منازلهم”.

مقاتلون أكراد يتاهمون لمواجهة مع الجيش التركي شمال سوريا
مقاتلون أكراد يتاهمون لمواجهة مع الجيش التركي شمال سوريا

و تابع : “عملية نبع السلام مستمرة بنجاح كما هو مخطط لها، وتم حتى الآن تحييد 342 إرهابيًا.. سننهي العملية (نبع السلام) بنجاح إن شاء الله بجهودنا الذاتية”، مشيرا إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة في الميدان.

و أكد على أن تنفيذ العملية حق من حقوق تركيا المنبثق من القانون الدولي، وقرارات مجلس الأمن، والمادة 51 من اتفاقية الأمم المتحدة، التي تنص على “حق الدفاع عن النفس”. ولفت إلى أن تركيا هي الدولة الوحيدة في حلف شمال الأطلسي “ناتو”، التي تحارب داعش وجها لوجه، وأن “القوات المسلحة التركية حيّدت 3 آلاف عنصر من داعش خلال عملية درع الفرات”.

و ذكر أنه يعلق أهمية كبيرة على العملية، “ليس فقط لأمن تركيا والشعب التركي، ولكن أيضا لأمن الأكراد، والعرب، والآشوريين، والمسيحيين، والإيزيديين، وغيرهم من الجماعات الدينية، والعرقية في المنطقة”.

و تستخدم تركيا كلمة “تحييد” للإشارة إلى المسلحين الذين يتم أسرهم أو قتلهم أو يتعرضون للإصابة على ايدي القوات التركية.

و أعلنت الوزارة في وقت سابق عن مقتل جندي تركي وإصابة ثلاثة آخرين في عملية نبع السلام التي اطلقتها انقرة مبررة ذلك بالتصدي للارهابيين و إقامة منطقة أمنة لتوطين اللاجئين السوريين.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *