ألمانيا تعلق بيع الأسلحة إلى تركيا بسبب تدخلها في سوريا

ألمانيا تعلق بيع الأسلحة إلى تركيا بسبب تدخلها في سوريا

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
132
0

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن بلاده ستوقف تسليم تركيا أسلحة “يمكن أن تستخدم في شمال شرق سوريا” ضد المقاتلين الأكراد، وفق ما نقلت صحيفة “بيلد” .

و قال الوزير بدون أن يحدد نوع هذه الأسلحة أو كلفتها “مع استمرار الهجوم العسكري التركي في شمال شرق سوريا، لن تصدر الحكومة أي ترخيص جديد (لبيع) معدات عسكرية يمكن أن تستخدمها تركيا في سوريا”.

و ردا على ذلك، أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو لصحيفة “دويتشي فيلي” أن الهجوم في شمال سوريا هو “مسألة حيوية” و”قضية أمن قومي وقضية بقاء”.

و أضاف “لا يهمنا ما يقوم به الجميع، سواء حظر على الأسلحة او أمر آخر، ان ذلك يعززنا”.

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

و تابع الوزير التركي “حتى لو كان حلفاؤنا يدعمون المنظمة الارهابية، حتى لو كنا بمفردنا، حتى لو فرض حظر، مهما فعلوا، فان نضالنا هو ضد المنظمة الارهابية”، في اشارة الى وحدات حماية الشعب الكردية.

و بلغت قيمة صادرات الأسلحة الألمانية عام 2018 إلى تركيا 242,8 مليون يورو، ما يساوي ثلث القيمة الإجمالية لصادرات الأسلحة الألمانية (770,8 مليون يورو).

و وصلت قيمة مبيعات الأسلحة الألمانية لتركيا إلى 184,1 مليون يورو في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2019،حيث تعتبر الحكومة التركية أكبر مشترٍ للأسلحة الألمانية داخل حلف شمال الأطلسي.

و نددت ألمانيا و دول أوروبية أخرى بشدة بالعملية التركية ضد القوات الكردية في سوريا، والتي يرى الأوروبيون أنها يمكن أن “تزعزع بشكل إضافي استقرار المنطقة وتتسبب بعودة” تنظيم داعش.

و يعيش في ألمانيا نحو 2,5 مليون شخص من أصول تركية.

و ألمانيا إحدى أبرز الدول المصدرة للأسلحة في العالم إلى جانب الولايات المتحدة و روسيا والصين و فرنسا و بريطانيا.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *