استنفار تركي قطري ضد وزير خارجية ليبيا في بروكسل

استنفار تركي قطري ضد وزير خارجية ليبيا في بروكسل

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
1659
0

أصدرت البعثة الليبية لحكومة طرابلس لدى الاتحاد الأوروبي بيانا عبرت فيه عن استغرابها لتوجيه البرلمان الأوروبي دعوة لوزير الخارجية الليبي عبد الهادي الحويج (حكومة حفتر) متهمة الوزير ب”انتحال صفة وزير خارجية ليبيا”.

و قالت البعثة على لسان رئيسها حافظ قدور إن البرلمان الأوروبي ألغى الدعوة الموجهة من أحد نوابه إلى عبد الهادي الحويج لزيارة بروكسل بعد تدخلها.

غير أن مراسل الدولية في بروكسل أكد أن ندوة وزير الخارجية الليبي عبد الهادي الحويج لم تلغى كما قال بيان بعثة طرابلس،و أن الحويج سيلتقي سياسيين و أعضاء في البرلمان و يتحدث في ندوة مخصصة داخل إحدى قاعات البرلمان الأوروبي في الحي الأوروبي.

و بحسب مراسل الدولية فإن السفارتين القطرية و التركية استنفرتا منذ الإعلان عن نشاط دبلوماسي مرتقب في بلجيكا و البرلمان الأوروبي لوزير الخارجية الليبي عبد الهادي الحويج، و نزلت بثقلهما من أجل الغاء النشاط،فيما هدد مسؤولوا البعثة الليبية لطرابلس باعتراض طريق الحويج و منعه من دخول الحي الأوروبي في بروكسل.

وزير الخارجية الليبي عبد الهادي الحويج
وزير الخارجية الليبي عبد الهادي الحويج

و قالت جولييت بيغان،نائبة رئيس المنظمة الأوروبية للسلام و حل النزاعات إن “المنظمة واجهت ضغوطا شرسة من أجل التراجع عن تنظيم النشاط،بلغت حد تلقي رئيسها دعوة عبر الهاتف تطلب منه زيارة مقر سفارة قطر في بروكسل لتناول الغذاء مع السفير القطري شخصيا و هو ما رفضه”.

و بحسب ذات المصدر فقد “اجتمع السفيرين القطري و التركي بزعماء الفرق البرلمانية الأوروبية داخل البرلمان،لمطالبتهم بالتدخل الفوري لإلغاء لقاءات و اجتماعات الوزير عبد الهادي الحويج بشكل نهائي في البرلمان و الحي الأوروبي، و منع لقائه بالصحافيين الأوروبيين في بروكسل،على اعتبار أن الاتحاد الأوروبي لا يعترف إلا بحكومة طرابلس”.

كما اجتمع سفيرا قطر و تركيا برئيس البرلمان بعد توصلهما بمعلومات عن إمكانية عقد اجتماع بينه و بين وزير الخارجية الليبي الحويج.

و هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها مسؤول حكومي ليبي ينتمي للجيش الليبي مقر البرلمان الأوروبي و المؤسسات الأوروبية و يلتقي بشخصيات أوروبية فاعلة و مؤثرة.

و تعرضت ملصقات دعائية علقت في الحي الأوروبي تخبر بزيارة الوزير عبد الهادي الحويج إلى البرلمان الأوروبي إلى التخريب و الاقتلاع من مكانها من قبل مجهوليين، و هو ما تسبب في حالة ارتباك لدى القسم الصحافي للبرلمان الأوروبي.

و سيلتقي عبد الهادي الحويج وفق برنامج جديد سياسيين و نواب في البرلمان الأوروبي و شخصيات سياسية في بروكسل،إضافة إلى تنشيط ندوة مصغرة موجهة لمسؤولين و سياسيين أوروبيين،كما يعقد مؤتمرا صحافيا يتحدث فيه عن تطورات المشهد السياسي الليبي و العملية العسكرية التي يخوضها الجيش الليبي بقيادة الجترال حفتر ضد حكومة طرابلس المدعومة من قطر و تركيا.

و بحسب المنظمة الأوروبية للسلام و حل النزاعات فإن زيارة الحويح إلى بروكسل تضدخل ضمن سلسلة جولات قررت الحكومة الليبية القيام بها في العواصم الأوروبية و العالمية لكسب الدعم لسياستها، و سحب البساط من تحت أقدام حكومة طرابلس دبلوماسيا.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *