كريستيان ديور تعتذر للصين لنشر خريطة دون تايوان تابعة لها

كريستيان ديور تعتذر للصين لنشر خريطة دون تايوان تابعة لها

- ‎فيمنوعات
130
0

اعتذرت شركة الأزياء ومستلزمات الموضة الفرنسية الشهيرة “كريستيان ديور” عن طرح تسجيل فيديو يتضمن خريطة للصين لا تضم جزيرة تايوان داخل الحدود الصينية، لتصبح أحدث شركة غربية تواجه مشكلة في الصين بسبب الحساسيات الصينية.

و تفجرت الأزمة بسبب فيديو تم تداوله على مواقع الإنترنت و يعرض موظفة موارد بشرية في مؤتمر توظيف بإحدى الجامعات، حيث تسألها طالبة عن سبب عدم وجود تايوان ضمن خريطة يعرضها الموظف.

و أشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن عدة مؤسسات غربية مثل الرابطة الوطنية لكرة السلة الأمريكية، وسلستي متاجر مستلزمات الموضة “جيفنشي” و”دولتشي أند جابانا، لها مشكلات في الصين بسبب تجاهلها لسياسة “صين واحدة” التي تتبناها الصين، وتعتبر تايوان جزءا من التراب الصيني.

طلبة صينيون في معرض لعلامة العطور الفرنسية "كريسيان ديور" في الصين
طلبة صينيون في معرض لعلامة العطور الفرنسية “كريسيان ديور” في الصين

و أضافت أن المواطنين الصينيين أصبحوا أكثر حدة في التعامل مع الشركات والجهات الأجنبية التي تتجاهل السيادة الصينية على تايوان، في الوقت الذي تواجه فيه حكومة بكين الاحتجاجات المناهضة لها في هونج كونج والحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

و في فيديو “كريستيان ديور” الذي سبب المشكلة استقبل الطلبة سؤال طالبة جامعية عن جزيرة تايوان بالتصفيق.

و ردت موظفة “ديور” بالقول إن تايوان صغيرة للغاية بحيث لا تظهر على الخريطة، لكن الطالبة قالت إنها ليست أصغر من جزيرة هاينان الصينية، التي تظهر على الخريطة،فأثار تعليق الطالبة تصفيق الحضور مجددا.

و ردت موظفة “ديور” بأنها مسؤولة عن نشاط الشركة في بر الصين الرئيسي فقط، في حين أن تايوان وهونغ كونغ مسؤولية موظفين آخرين في الشركة.

من ناحيتها، ذكرت شركة “ديور” في بيان على موقع “ويبو” الصيني على الإنترنت أنها “تعتذر بشدة عن الحادث، الذي قدمت فيه موظفة الموارد البشرية وصفا خطأ وتفسير خطأ في المؤتمر الجامعي”

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *