وزير خارجية ليبيا يحمل ملف مليشيات طرابلس إلى فرنسا

وزير خارجية ليبيا يحمل ملف مليشيات طرابلس إلى فرنسا

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
149
0

يبدأ وزير خارجية الحكومة الليبية المؤقتة عبد الهادي ابراهيم الحويج زيارة عمل إلى فرنسا تدوم يومين يلتقي خلالها المسؤولين الفرنسيين لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا،خاصة بعد ان باتت قوات الجيش الوطني الليبي تحكم سيطرتها على نحو 90 في المائة من الأراضي الليبية،و في ضوء القرار الأمريكي بفرض منطقة حظر جوي فوق طرابلس بطلب من المشير حفتر،لمنع الطائرات المسيرة التابعة لتركيا و قطر من التحليق فوق سماء ليبيا.

و يلتقي الوزير الليبي مجموعة من أعضاء البرلمان بغرفتيه مجلس النواب و الشيوخ،خاصة مع أعضاء لجنة الشؤون الخارجية،كما يجتمع بكبار مستشاري الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وزير خارجية الحكومة الليبية المؤقتة عبد الهادي ابراهيم الحويج يتحدث للصحافيين الإيطاليين خلال زيارته الأخيرة إلى روما
وزير خارجية الحكومة الليبية المؤقتة عبد الهادي ابراهيم الحويج يتحدث للصحافيين الإيطاليين خلال زيارته الأخيرة إلى روما

و يضع عبد الهادي الحويج وسط باريس إكليلا من الورود أمام “مسرح الباتكلان” تكريم لضحايا اعتداءات 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بحضور رئيسة بلدية باريس،حيث تعد هذه الاعتداءات الأكثر دموية في تاريخ فرنسا، إذ هاجم جهاديون عدة مواقع في باريس، منها محيط ستاد دو فرانس ومسرح الباتاكلان، ما أسفر عن مقتل أكثر من 130 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 350 آخرين.

و يضع الحويج أيضا الورود أمام النصب التذكاري للموسيقار الأرمني كوميداس الذي يقع في وسط باريس و لضحايا المجازر التي سقط فيها مئات الأرمن على أيدي الأتراك،حيث اعترفت الحكومة الليبية المؤقتة بمجازر الأرمن التي ارتكبت على أيدي الدولة العثمانية،وفي جدول أعماله، لقاء مع ممثلي الأرمن في باريس،كما يعقد الوزير الليبي مؤتمرا صحافيا في باريس.

و تتزامن الزيارة مع إعلان وزارة الخارجية الأميركية أن مسؤولين أميركيين كبارا التقوا قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر للبحث في الخطوات التي يجب القيام بها لإنهاء النزاع في ليبيا وتقديم دعم ملموس في مواجهة “الميليشيات المتطرفة” في طرابلس المدعومة من تركيا و قطر.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *