وفاة المغني الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم

وفاة المغني الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم

- ‎فيثقافة وفنون, في الواجهة
114
0

أفاد مراسل الدولية في القاهرة أن المغني الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم و المعروف لدى المصريين باسم “شعبولا” توفي إثر معاناة مع المرض عن عمر ناهز ال 62 عاما.

و كان الفنان الشعبي المصري، يرقد في مستشفى المعادي العسكري حيث يتلقى العلاج بعد رجوعه من السعودية التي أحيى فيها حفلا فنيا على كرسي متحرك.

و في أكتوبر الماضي نقل شعبان عبد الرحيم لمستشفى المعادي العسكري حيث كان يعاني من كسر في الحوض والساق وعظام القدم، أدى ذلك إلى جلوسه على كرسي متحرك، وهو ما جعله يظهر في مهرجان الرياض الأخير قعيدا.

المغني الشعبي المصري الراحل شعبان عبد الرحيم
المغني الشعبي المصري الراحل شعبان عبد الرحيم

و بدأت صحة شعبان عبد الرحيم تتدهور إثر سقوطه على الأرض بمنزله،غير أن حالته تحسنت وغادر المستشفى جالسا على كرسي متحرك، ثم عاد للمشفى بعد تعرضه لأزمة صحية طارئة إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

ولد عبد الرحيم الذي اشتر بأغنية “أحب عمرو موسى و أكره اسرائيل” في عام 1957 بحي الشرابية في القاهرة، وقدم عددا كبيرا من الأغاني التي حظيت بشعبية كبيرة في العالم العربي، وفي مقدمتها “أنا بكره إسرائيل” و”هبطل السجاير”.

وشارك في بعض الأعمال الدرامية منها فيلم “مواطن ومخبر وحرامي” من إخراج داود عبد السيد و”فلاح في الكونغرس” إخراج فهمي الشرقاوي، إضافة لعدد من المسرحيات مع الممثل سمير غانم، كما كانت له تجربة بمجال تقديم البرامج التلفزيونية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *