محكمة سودانية تقضي بإيداع البشير في دار الإصلاح لعامين

محكمة سودانية تقضي بإيداع البشير في دار الإصلاح لعامين

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
358
0

قضت محكمة في الخرطوم بإرسال الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى “دار للاصلاح الاجتماعي لمدة عامين” في ختام محاكمة في قضية فساد بعد أشهر على إطاحة الجيش به تحت ضغط الشارع.

و صدر الحكم على البشير (75 عاما) الذي أطاح به الجيش في 11 نيسان/ابريل الماضي بعدما تولى السلطة لمدة ثلاثين عاما، عن “محكمة خاصة” يمثل أمامها منذ آب/أغسطس الماضي في إطار قضية أموال تلقاها من السعودية.

و أدين البشير بـ”الثراء الحرام” و”التعامل بالنقد الأجنبي”.

الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير خلال مثوله أمام المحكمة
الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير خلال مثوله أمام المحكمة

و قال هاشم الجعلي أحد محاميه بعد أن تحدث مع البشير في قفص الاتهام إن الرئيس السابق بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة سابقًا “لا يسترحم أحداً ولا يطلب تخفيف الحكم”.

و صرح القاضي الصادق عبد الرحمن “بما أن المدان تجاوز السبعين عامًا (…) ولا يجوز إيداعه السجن، قررت المحكمة إرساله لدار الإصلاح الاجتماعي لمدة عامين”.

و على مقربة من المحكمة، تجمع العشرات من أنصار البشير وهم يحملون صورة له ويهتفون “لا إله إلا الله”.

و قال أحمد ابراهيم الطاهر وهو محام آخر للبشير للصحافيين خارج القاعة “سوف نستأنف الحكم (أمام…) محكمة الاستئناف والمحكمة العليا على الرغم من أن ثقتنا في القضاء اهتزت”.

و منذ آب/أغسطس، حضر البشير داخل قفص حديدي وبالزي السوداني التقليدي الجلابية البيضاء والعمامة، عددا من جلسات هذه المحاكمة.

و البشير الذي وصل إلى السلطة على أثر انقلاب في 1989، معتقل منذ نيسان/ابريل الماضي في سجن كوبر في الخرطوم.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *