أردوغان : لم نتخذ قرارا بشأن مؤتمر برلين حول ليبيا

أردوغان : لم نتخذ قرارا بشأن مؤتمر برلين حول ليبيا

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
339
0

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،الذي تستعد بلاده لإرسال قوات إلى طرابلس دعما لحكومة الوفاق أنه لم يتخذ قرارا حتى الآن بشأن ما إذا كان سيشارك في مؤتمر ليبيا الدولي في برلين أم لا.

و نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية قول أردوغان لصحفيين في جنيف: “دعونا نرى أولا من الذي سيشارك في المؤتمر في كانون ثان/يناير، و على هذا الأساس سنقرر من الذي سيشارك منا في المؤتمر”.

غير أن أردوغان أكد أن تركيا تلقت الدعوة للمشاركة في المؤتمر.

يشار إلى أن ألمانيا تسعى حاليا للتوسط بين الأطراف الليبية المتناحرة فيما بينها في الوقت الحالي، وأنها تدعو لعقد مؤتمر دولي بشأن ليبيا في برلين.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث في مؤتمر اللاجئين في مقر الأمم المتحدة في جنيف
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يتحدث في مؤتمر اللاجئين في مقر الأمم المتحدة في جنيف

و تحاول الحكومة الألمانية من خلال ما يعرف بعملية برلين دعم جهود السلام التي يقوم بها مبعوث الأمم المتحدة الخاص بشأن ليبيا، غسان سلامة. ولم تتحدد قائمة المشاركين في المؤتمر حتى الآن.

و ذكرت الأناضول أن أردوغان أشار إلى أنه أجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بشأن المؤتمر، وأن هناك اتفاقا فيما بينهما على ضرورة حضور ممثلين عن الجزائر و تونس و قطر أيضا المؤتمر.

و كان بوتين قد أكد بالفعل أنه يدعم المبادرة الألمانية بشأن ليبيا.

يذكر أنه تسود الفوضى ليبيا الغنية بالنفط، وذلك منذ سقوط و مقتل حاكمها السابق، معمر القذافي، عام 2011، بعد أن أمسك بزمام السلطة على مدى عقود.

و يحارب الجنرال خليفة حفتر على رأس ما أطلق عليه الجيش الوطني الليبي، ضد الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس.

و تتبنى كل من روسيا و تركيا موقفا مختلفا عن الآخر تجاه ليبيا، فبينما تدعم روسيا الجنرال حفتر، تقف تركيا و قطر إلى جانب الحكومة في طرابلس.

و كان أردوغان قد استقبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي، فايز السراج، بوم الأحد الماضي، وذلك للمرة الثانية خلال شهر، و وعده بمساعدة عسكرية إذا طلبت ذلك.

و استمر الجنرال حفتر زحفه تجاه العاصمة الليبية، وفقا لمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة، مدعوما في ذلك من روسيا.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *