شرطة فرنسا تصيب مسلحا كان يصيح “الله و أكبر” في ساقه

شرطة فرنسا تصيب مسلحا كان يصيح “الله و أكبر” في ساقه

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
256
0

أصيب رجل برصاص الشرطة بعدما شهر سكيناً في أحد شوارع مدينة ميتز شمال شرق فرنسا، هاتفا “الله أكبر”، وفق ما أكد مدعي المدينة.

و قال المدعي العام كيريستيان ميكوري إن الرجل “معروف بتطرفه واضطراب شخصيته”.

المسلح على الأرض بعد إصابته في ساقه برصاص الشرطة الفرنسية في مدينة "ميتز" شمال شرق البلاد
المسلح على الأرض بعد إصابته في ساقه برصاص الشرطة الفرنسية في مدينة “ميتز” شمال شرق البلاد

و أصيب المسلح في ساقه خلال الحادث دون أن يفارق الحياة،ما مكن من اعتقاله و نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج. و كان سكان شارع “غيويان” قد اتصلوا بالشرطة طلبا للتدخل بعد خروج المسلح من محل للمواد الغذائية شاهرا سكينا في يده و يصبح “الله و أكبر”.

و قالت وزارة الداخلية الفرنسية إن المسلح اسمه مدرج ضمن “قائمة إس” و هي لائحة اعدتها مصالح الأمن الفرنسية لأسماء المشتبه في تطرفهم أو تحولهم نحو الإرهاب و تجب متابعتهم من بعيد للوقاية منهم.

ويأتي ذلك بعد هجوم بسكين الجمعة في منطقة باريسية، نفذه شاب اعتنق الإسلام ويعاني اضطرابات نفسية، واسفر عن مقتل رجل واصابة امرأتين.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *