بنس : إيران طلبت من ميليشياتها ألا تهاجم أهدافا أمريكية

بنس : إيران طلبت من ميليشياتها ألا تهاجم أهدافا أمريكية

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
334
0

كشف مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة تلقت معلومات بأن إيران طلبت من ميليشيات حليفة لها ألا تهاجم أهدافا أمريكية.

و قال بنس في مقابلة مع شبكة سي.بي.إس نيوز “نتلقى معلومات استخباراتية مشجعة بأن إيران تبعث برسائل لتلك الميليشيات نفسها بألا تتحرك ضد أهداف أمريكية أو مدنيين أمريكيين، ونأمل أن تجد تلك الرسالة صدى”.

و كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد اختار التهدئة مع إيران بإعلانه أنّ طهران “تخفّف على ما يبدو من حدّة موقفها” بعد الضربات الصاروخية التي شنّتها على قاعدتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون لم يصب أي منهم بأذى، وقوله كذلك إنّه مستعدّ للسلام مع الجمهورية الإسلامية.

 مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي
مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي

و في خطاب إلى الأمّة من البيت الأبيض، أكّد ترامب أنّه “لم يصب أي أميركي بأذى” في الضربة التي شنّتها إيران بصواريخ بالستية فجر الأربعاء على قاعدتين عسكريتين في العراق وأثارت مخاوف من احتمال اندلاع حرب بين واشنطن وطهران.

و مع أنّ الرئيس الأميركي أعلن في خطابه فرض عقوبات اقتصادية إضافية “قاسية” على إيران، إلا أنه رحّب بالمؤشرات على أنّها “تخفف من حدّة موقفها”، في تلميح إلى أن الولايات المتحدة لا تنوي الرد عسكرياً على الضربة الصاروخية الإيرانية.

و قال “يبدو أن ايران تخفف من حدة موقفها و هو أمر جيد لجميع الأطراف المعنيين وللعالم، لم نخسر أي أرواح أميركية أو عراقية”.

و اختتم كلمته بالحديث مباشرة إلى الايرانيين، وقال “نحن مستعدون للسلام مع من يسعون له”.

و أشاع خطاب ترامب طمأنينة انعكست في بورصة نيويورك التي أغلقت على ارتفاع، إذ ربح مؤشر ناسداك 0,67% ليستقر عند 9129,24 نقطة، وهو مستوى قياسي جديد.

إلا أن ترامب الذي يواجه المحاكمة بهدف عزله في الكونغرس، وحملة صعبة لاعادة انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر، تباهى بقراره إصدار أمر بقتل الجنرال الايراني قاسم سليماني في ضربة جوية أميركية.

و قال الرئيس الجمهوري إن سليماني الذي يعتبر بطلا قوميا في ايران، هو “أكبر ارهابي في العالم … وكان يجب قتله قبل فترة طويلة”.

و بعد ذلك دعا حلفاءه الأوروبيين وغيرهم من القوى العالمية الى الاقتداء بواشنطن والانسحاب من الاتفاق النووي المتعثر الذي أبرم مع ايران في 2015.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *