إيران : نعم نحن أسقطنا طائرة الركاب الأوكرانية بصاروخ

إيران : نعم نحن أسقطنا طائرة الركاب الأوكرانية بصاروخ

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
478
0

في تبدل كبير بعد ثلاثة أيام على تحطم الطائرة الأوكرانية، قدمت إيران اعتذاراتها لإسقاطها طائرة البوينغ 737 “بالخطأ”، لكنها أشارت إلى مسؤولية “نزعة المغامرة الأميركية” في هذه المأساة.

و تشهد المنطقة توتراً متصاعداً بين الأميركيين والإيرانيين، منذ اغتيال الولايات المتحدة في 3 كانون الثاني/يناير لقائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بضربة في بغداد. وردت طهران على ذلك بضربات صاروخية على قاعدتين تأويان عسكريين في العراق، يوم سقوط الطائرة الأوكرانية.

و تحطمت طائرة الرحلة “بي إس 752” التابعة للخطوط الأوكرانية الدولية ليل الأربعاء غرب طهران، بعيد إقلاعها،حيث أسفر تحطمها عن مقتل جميع ركابها الـ176، معظمهم من الايرانيين الكنديين ولكن أيضا بينهم افغان وبريطانيون وسويديون واوكرانيون.

و قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده تشعر بأسف “عميق” لإسقاط طائرة مدنية أوكرانية، معتبرا ذلك “مأساة كبرى وخطأ لا يغتفر”.

– “نزعة المغامرة الأميركية” –

و كتب روحاني في تغريدة على تويتر “التحقيق الداخلي للقوات المسلحة خلص إلى أن صواريخ أطلقت للأسف عن طريق الخطأ أدت إلى تحطم الطائرة الأوكرانية“، موضحا أن “التحقيقات مستمرة لتحديد” المسؤولين “وإحالتهم على القضاء”.

و أمر المرشد الأعلى في إيران آية الله علي خامنئي القوات المسلحة الإيرانية بمعالجة “التقصير”، وفق ما أعلن مكتبه.

قائد قوات الجو فضاء التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة يعلن تحمله المسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية بالغلط في كلمة للتلفزيون الإيراني
قائد قوات الجو فضاء التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة يعلن تحمله المسؤولية عن إسقاط الطائرة الأوكرانية بالغلط في كلمة للتلفزيون الإيراني

و قال خامنئي “أناشد هيئة الأركان العامّة للقوّات المسلّحة أن تتمّ متابعة موارد التقصير المحتملة في هذا الحادث الأليم” لضمان عدم تكرره، وفق بيان نشر على موقعه الرسمي وحسابه على تويتر.

قبل ذلك، قدّم وزير الخارجيّة الإيراني محمد جواد ظريف“اعتذارات” بلاده عن كارثة طائرة البوينغ الأوكرانيّة بدون أن يعفي واشنطن من المسؤولية.

و كتب ظريف في تغريدة على تويتر “يوم حزين،خطأ بشري في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأميركية أدّيا إلى الكارثة”.

و صدر الاعتراف الأول عن القوات المسلحة الإيرانية التي أوضحت أنها كانت “في حالة تأهب قصوى للرد على تهديدات” أميركية “محتملة”.

و تحدثت قبل ذلك عن “خطأ بشري” تسبّب بكارثة الطائرة، مؤكدةً أن “المسؤول” عن هذا الخطأ سوف يحاسب “فوراً” أمام القضاء.

و أعلن قائد قوات الجو فضاء التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة تحمل المسؤولية عن الكارثة في كلمة للتلفزيون الإيراني.

ما تبقى من طائرة الرحلة "بي إس 752" التابعة للخطوط الأوكرانية الدولية  غرب طهران، بعيد إقلاعها،حيث أسفر تحطمها عن مقتل جميع ركابها الـ176 من جنسيات مختلفة أغلبها إيرانية كندية
ما تبقى من طائرة الرحلة “بي إس 752” التابعة للخطوط الأوكرانية الدولية غرب طهران، بعيد إقلاعها،حيث أسفر تحطمها عن مقتل جميع ركابها الـ176 من جنسيات مختلفة أغلبها إيرانية كندية

و قال “تمنيت الموت، ليتني متّ و لم أسمع بمثل هذا النبأ” مشيراً إلى ان الصاروخ انفجر “قرب الطائرة”.

و أكد الحرس الثوري من جهته في بيان “في ظل هذه الظروف الحساسة، أقلعت الرحلة 752 للخطوط الجوية الاوكرانية من مطار الإمام الخميني (في طهران)، وخلال استدارة الطائرة، اقتربت من أحد المراكز العسكرية الحساسة لحرس الثورة، وكانت على ارتفاع يعطيها شكل طيران مشابه تماما لطائرة معادية”.

و أضاف “وفي مثل هذه الظروف، وقع خطأ بشري غير متعمد، وأصيبت الطائرة المذكورة وهو ما أدى للأسف الى استشهاد عدد من مواطنينا وعدد من الاجانب”.

و طالب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بـ”الشفافية” لإجراء “تحقيق تام ومعمق” حتى يتم تحديد المسؤوليات، بينما دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى معاقبة المذنبين ودفع تعويضات.

و كانت طهران نفت حتى الآن بشكل قاطع فرضية رجحتها دول عدة و خصوصا كندا، بأن الطائرة أصيبت بصاروخ.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *