مفوضية حقوق الإنسان تدين اغتيال الصحافيين في العراق

مفوضية حقوق الإنسان تدين اغتيال الصحافيين في العراق

- ‎فيصحافة وإعلام, في الواجهة
322
0

أدانت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق حادثة اغتيال صحفيين و اعتقال أخرين على خلفية المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها ساحات التظاهر في محافظة البصرة 550/كم جنوبي بغداد.

و جاء بين المفوضية بعد اغتيال المراسل الصحافي أحمد عبد الصمد و مصور معه، و كلاهما يعملان لحساب محطة فضائية عراقية بالرصاص على يد مسلحين خلال تغطيتهما المظاهرات الاحتجاجية في محافظة البصرة.

المراسل الصحافي العراقي الراحل أحمد عبد الصمد
المراسل الصحافي العراقي الراحل أحمد عبد الصمد

و كان الصحافي أحمد الصمد دائم الانتقاد لإيران و ميليشياتها في العراق و المنطقة، و عرف بتغريداته الساخرة و ال

و قالت المفوضية في بيان إنها تدين “كافة أشكال العنف والاغتيال والخطف التي تطال المتظاهرين والناشطين والصحفيين”.

و أضافت أنها وثقت اعتقال عدة متظاهرين في محافظة البصرة تم اطلاق سراحهم لاحقا.

و أكدت المفوضية أن “هذه الافعال تعد انتهاكا صارخا لحق الحياة والأمن و الأمان وحرية الرأي والتعبير و تطالب الحكومة والقوات الامنية بملاحقة المجرمين وتقديمهم للعدالة”.

و شددت في بيانها “على قيام الحكومة بتحمل مسؤوليتها والقيام بدور حقيقي لحماية التظاهرات والحفاظ على سلميتها وحماية حياة المتظاهرين والناشطين والصحفيين من أي انتهاك يحصل ومن أي جهة كانت”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *