هيئة الإذاعة البريطانية ستطرد 450 صحافيا

هيئة الإذاعة البريطانية ستطرد 450 صحافيا

- ‎فيصحافة وإعلام
121
0
مبنى مقر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في لندن
مبنى مقر هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في لندن

أعلنت هيئة الإذاعة البريطانيةبي بي سيعن حطط لإلغاء 450 وظيفة في أقسام التحرير ضمن خطة “تحديث” للتأقلم مع الاستخدامات الجديدة للجمهور قبل مفاوضات يتوقع أن تكون صعبة سياسيا حول تمويل وسيلة الاعلام السمعية البصرية البريطانية العامة.

و أعلنت مديرة الاعلام فران أنسوورث في بيان “علينا تحديث قسم الأخبار للعقد المقبل بشكل يساهم في توفير مبالغ كبيرة” موضحة أنه نتيجة لهذه التغيرات سيتم إلغاء 450 وظيفة.

و ترغب البي بي سي في إلغاء الإزدواجية بين مختلف قنواتها و الاستثمار أكثر في الرقمي مع نسخة جديدة من تطبيقها “بي بي سي نيوز”.

و سيتم نشر مزيد من الصحافيين خارج لندن.

و قالت “على بي بي سي أن تتأقلم مع التغييرات في طريقة استخدامنا من الجمهور، علينا التأقلم و التحقق من أننا لا نزال وسيلة الاعلام الأكثر مصداقية في العالم وخصوصا من أن نكون الاكثر أهمية بالنسبة إلى الجمهور الذي لا يتابعنا اليوم“.

و أوضحت بي بي سي أنها مرغمة على توفير 80 مليون جنيه (95 مليون يورو) بحلول 2022 تم توفير نصف المبلغ والنصف الثاني بفضل التدابير المعلنة.

و عليها التعويض عن إلغاء اتاوة التلفزيون لمن تزيد أعمارهم عن 75 سنة اعتبارا من حزيران/يونيو.

و الاتاوات (154,50 جنيه أي 178 يورو) المصدر الرئيسي لإيراداتها لكن تمويل بي بي سي سيخضع لمراجعة اعتبارا من 2022 في أجواء من التشنج مع السلطات البريطانية.

و أيد رئيس الوزراء بوريس جونسون الغاضب من تغطية الانتخابات التشريعية الشهر الماضي، خفض الاتاوات و كذلك الغرامات بحق من لا يسددها ما بات يطرح تساؤلات حول تمويل هيئة الإذاعة البريطانية التي توظف 22 ألف شخص.

و في 20 كانون الثاني/يناير أعلن توني هول المدير العام لبي بي سي استقالته “من أجل مصلحة المؤسسة”.

و ذكرت وسائل إعلام بريطانية عديدة أن استقالته أثارت غضب رئاسة الحكومة لأن ذلك يسمح لديفيد كليمنتي رئيس مجلس إدارة المؤسسة الحالي بتعيين خلف هول وليس خلف كليمنتي الذي ستعينه السلطة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *