جرحى في عملية طعن في لندن و مقتل المهاجم

جرحى في عملية طعن في لندن و مقتل المهاجم

- ‎فيأخبار دولية, في الواجهة
536
0

ذكرت الشرطة البريطانية أن الرجل الذي قتل برصاص ضباط مسلحين بعد هجوم طعن في جنوب لندن، قد عثر بحوزته على عبوة ناسفة “وهمية” ملفوفة حول جسده .

و قالت لوسي دورسي، من شرطة العاصمة إن المحققين يعتقدون أن الهجوم ، الذي خلف ثلاثة جرحى، له صلة بـ “الإسلاميين”.

و أضافت: “تم احتواء الوضع ويتولى ضباط من قيادة مكافحة الإرهاب التابعة لشرطة العاصمة تحقيقا في الحادث الآن”.

رجال شرطة بريطانيون خلال إطلاقهم النار على المهاجم في لندن
رجال شرطة بريطانيون خلال إطلاقهم النار على المهاجم في لندن

و ذكرت أن ثلاثة أشخاص أصيبوا ، بينهم اثنان نتيجة الطعن، وأصيب الثالث بجروح طفيفة بسبب قطع الزجاج المتطايرة بفعل طلقات رصاص الشرطة.

و كانت الشرطة البريطانية قد أعلنت إصابة ثلاثة أشخاص جروح أحدهم خطرة في اعتداء “إرهابي” بواسطة خنجر في شارع للتسوق في منطقة سكنية بجنوب لندن الأحد، مؤكدة مقتل المهاجم.

و قال شاهد عيان إنه رأى “رجلا يحمل خنجرا” يحاول الفرار من الشرطة التي أطلقت النار.

و يأتي الاعتداء بعد نحو شهرين من هجوم نفّذه مدان سابق بالإرهاب حصل على إطلاق سراح مشروط بعد قضائه نصف فترة عقوبته.

و بعد الاعتداء طلبت الحكومة التشدد في الأحكام الصادرة بحق مرتكبي جرائم إرهابية، وإنهاء عمليات الإفراج التلقائية وكذلك الانهاء التام للافراج بشروط على المدانين بتهم ارهابية وزيادة موازنة شرطة مكافحة الإرهاب في السنة المالية المقبلة.

و أكدت شرطة لندن في تغريدة أن “الرجل الذي أصيب برصاص الشرطة قرابة الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم في ستريتهام هاي رود قد توفي”.

الشرطة البريطانية تحدثت عن "دوافع إسلامية" خلف الهاجوم الإنتحاري
الشرطة البريطانية تحدثت عن “دوافع إسلامية” خلف الهاجوم الإنتحاري

و توجّه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالشكر لأجهزة الطوارئ معلنا تضامنه مع الجرحى والمصابين. وأشادت وزيرة الداخلية بريتي باتيل بشجاعة الشرطة وأجهزة الطوارئ وقالت إنها تتابع التطورات.

و جاء في بيان لرئيس بلدية لندن صادق خان أن “الإرهابيين يريدون تقسيمنا وتدمير نمط حياتنا، نحن في لندن لن ندعهم ينجحون في مسعاهم”.

و ضربت الشرطة ضربت طوقا أمنيا في الشارع وسط تحليق للمروحيات في أجواء المنطقة،بينما جرى تم نقل أحد المصابين “إلى المستشفى وحاله خطرة. نحن نعمل إبلاغ عائلته”.

و قالت الشرطة إن “ضحية ثانية تلقى العلاج ميدانيا لإصابته بجروح طفيفة ثم نقل إلى المستشفى، وتم نقل ضحية ثالثة إلى المستشفى وحاله ليست خطرة”.

و أوضحت الشرطة أنها “تجري تقييما للأوضاع، متحدثة عن “دوافع إرهابية” للاعتداء.

وقال شاهد عيان  إنه رأى رجلا يحمل خنجرا… يلاحقه شخص أفترض انه شرطي متخف، بما أنه كان بلباس مدني”.

و تابع “أصيب الرجل بالرصاص. أعتقد أني سمعت ثلاث طلقات”.

و أوضح أنه اختبأ في إحدى المكتبات فيما احتمى آخرون في محال مجاورة.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *