رئيس الجزائر يعفو عن مساجين و يستثني معتقلي الحراك

رئيس الجزائر يعفو عن مساجين و يستثني معتقلي الحراك

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
584
0
 الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عفوا رئاسيا عن نحو 6300 مسجون ليس منهم موقوفي الحراك الشعبي.

و يأتي هذا العفو بعد 48 ساعة من عفو أول شمل نحو 3500 سجين منهم واحد فقط من المتظاهرين.

و جاء في بيان للرئاسة “وقّع رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون اليوم الخميس، على مرسوم رئاسي تضمن إجراءات عفو لفائدة مجموعة ثانية من الأشخاص المحبوسين، المحكوم عليهم نهائيا، وعددهم 6294 شخصا، والذين يساوي ما تبقى من عقوبتهم 18 شهرا أو يقل عنها”.

و تابع البيان “بذلك، يبلغ مجموع المحبوسين الذين استفادوا من إجراءات العفو، بمقتضى المرسومين الرئاسيين (…) 9765 شخصا”.

و كان عفوا أولا صدر الثلاثاء، خص ” 3471 محبوسا، يساوي ما تبقى من عقوباتهم أو يقل عن ستة أشهر”.

و من بين المستفيدين من هذا العفو، معتقل واحد فقط من الحراك الشعبي المستمر منذ ما يقارب السنة، بحسب اللجنة الوطنية للافراج عن المعتقلين.

و يتعلق الأمر بأصغر معتقل هو “بلقاسم جواد البالغ 17 سنة و بضعة أشهر وحكم عليه بالحبس 4 أشهر في 15 تشرين الأول/اكتوبر في وهران(غرب) بتهمة تحطيم واجهة مقر لجنة الانتخابات” وأفرج عنه مساء الاربعاء، “10 ايام قبل استنفاد عقوبته”.

و قال قاسي تنساوت منسق اللجنة  ” العفو الجديد كما العفو الأول لا يشمل موقوفي الحراك لأن غالبيتهم لم تصدر أحكام بحقهم”.

و أوضح ان “الوحيد الذي كان يمكن ان يستفيد من العفو هو محمد بلعاليا المحكوم عليه ب18 شهرا لكنه استانف الحكم و ستعاد محاكمته في 18 شباط/فبراير، وبالتالي فهو غير معني”.

و أحصت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين 142 متظاهرا موضوعين قيد الحبس المؤقت و 1300 آخرين ملاحقين قضائيا في قضايا على صلة بحملة الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 كانون الاول/ديسمبر.

و قال تنساوت، إن أكثر من مئتي معارض أطلق سراحهم، غالبيتهم في العام الحالي.

و استثنى العفو الرئاسي “الأشخاص المحكوم عليهم في قضايا الإرهاب والخيانة و التجسس و التقتيل و المتاجرة بالمخدرات و الهروب و قتل الأصول و التسميم، وجنح وجنايات الفعل المخل بالحياء مع أو بغير عنف على قاصر والاغتصاب (…)و كل جرائم الفساد”.

و من حق رئيس الجمهورية إصدار العفو عن المساجين و يتم ذلك عادة في الأعياد الوطنية الكبرى على غرار عيد الاستقلال في 5 تموز/يوليو، و عيد الثورة في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر و كذلك في الاعياد الدينية كعيدي الفطر والأضحى.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *