السفارة الأمريكية في الجزائر : لم نمول مدير قناة النهار

السفارة الأمريكية في الجزائر : لم نمول مدير قناة النهار

- ‎فيصحافة وإعلام, في الواجهة
330
0

نفت السفارة الأمريكية بالجزائر، ما تداولته بعض وسائل الإعلام الجزائرية، فيما يتعلق باتهام “أطراف مختلفة للسفارة الأمريكية بالتمويل الخفي لبرامج تلفزيونية تعنى بالشأن الاقتصادي الداخلي”، وذلك على خلفية توقيف مدير عام قناة النهار التلفزيونية المحلية، أنيس رحماني، المقرب من شقيق الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة.

و جاء في بيان أصدرته السفارة الأمريكية  “فيما يتعلق بالتقارير الإعلامية الصادرة مؤخرا، أنتجت السفارة الأمريكية بالجزائر البرنامج التلفزيوني الواقعي حول ريادة الأعمال “عندي حلم”، ووافقت قناة النهار على بثه.” وأضاف البيان ” لا يوجد أي اتفاقيات أخرى بين الطرفين، والسفارة الأمريكية لم ولن تدفع أي مبلغ لقناة النهار”.

أنيس رحماني مدير قناة النهار الجزائرية راكم ثروات مالية ضخمة بفضل علاقات مريبة مع جهات أجنبية و شخصيات نافذة في الجزائر
أنيس رحماني مدير قناة النهار الجزائرية راكم ثروات مالية ضخمة بفضل علاقات مريبة مع جهات أجنبية و شخصيات نافذة في الجزائر

و نشرت وسائل إعلام جزائرية صورا للقاءات مريبة جمعت السفير الأمريكي و دبلوماسيين في السفارة مع مدير قناة النهار أنيس رحموني.

و وجه الأمن الجزائري  تهما “ثقيلة” للإعلامي المعروف بعلاقاته الواسعة مع أجنحة النظام الجزائري، وتتعلق بـ”استغلال النفوذ والحصول على امتيازات غير مبررة، ومخالفة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، وتكوين أرصدة مالية بالخارج من طرف شخص مقيم بالجزائر ويمارس نشاطه داخل البلاد، دون الحصول على ترخيص من مجلس النقد والصرف”.

و تأسست قناة “النهار” الجزائرية الخاصة في العام 2012، مستفيدة من الإصلاحات التي أعلن عنها الرئيس الأسبق عبدالعزيز بوتفليقة.

و تحولت القناة الإخبارية، بفضل علاقات مالكها أنيس رحماني المشبوهة مع شخصيات نافذة في النظام الجزائري، إلى واحدة من أكبر القنوات التلفزيونية المؤثرة في البلاد.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *