وزير خارجية ليبيا يزور سوريا لشد أزرها نكاية في أردوغان

وزير خارجية ليبيا يزور سوريا لشد أزرها نكاية في أردوغان

- ‎فيأخبار عربية, في الواجهة
306
0
وزير الخارجية السوري رفقة نظيره الليبي عبد الهادي الحويج
وزير الخارجية السوري رفقة نظيره الليبي عبد الهادي الحويج

بحث وزير الخارجية السوري وليد المعلم في دمشق  ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية في الحكومة الليبية الدكتور عبد الهادي الحويج التنسيق لمواجهة الضغوط والتحديات التي تواجه البلدين.

و نقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة للخارجية السورية أن المعلم أكد “على الأهمية الكبيرة التي توليها سورية لعلاقاتها مع الأشقاء في ليبيا وذلك لما لهذه العلاقة من مكانة خاصة في نفوس السوريين”، مشدداً على أن “الظروف والتحديات التي تواجه البلدين تثبت اليوم أكثر من أي وقت مضى بأن هذه العلاقات يجب أن تكون في أفضل حالاتها لمواجهة الأطماع الخارجية والتي يبرز في مقدمتها في الوقت الحالي العدوان التركي على كلا البلدين الشقيقين وما يشكله ذلك من خطر على سيادتهما وكذلك على الأمن القومي العربي “.

و عرض الوزير السوري ” التطورات الميدانية في مجال مكافحة الإرهاب المدعوم من جهات خارجية يأتي في مقدمتها النظام التركي مشدداً على أن سورية ستستمر بمكافحة هذا الإرهاب حتى عودة الأمن والأمان لكافة أراضيها وخروج القوات الأجنبية المحتلة وغير الشرعية التي تخرق السيادة السورية وتنهب ثروات الشعب السوري وتفرض سياسات تهدد سيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها مؤكدا أهمية التنسيق بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب لما يشكله ذلك من مصلحة وطنية وقومية لكليهما”.

المعلم و الحويج وقعا اتفاقيات بين ليبيا و سوريا بشأن إعادة افتتاح مقرات البعثات الدبلوماسية والقنصلية وتنسيق مواقف البلدين في المحافل الدولية والإقليمية
المعلم و الحويج وقعا اتفاقيات بين ليبيا و سوريا بشأن إعادة افتتاح مقرات البعثات الدبلوماسية والقنصلية وتنسيق مواقف البلدين في المحافل الدولية والإقليمية

بدوره نقل الوفد الليبي للوزير المعلم “سعادة الشعب الليبي بالتقدم الذي تحققه سورية في حربها على الإرهاب ومواجهة المجموعات الإرهابية المدعومة من تركيا “.

و عقب اللقاء جرى التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الخارجية والمغتربين السورية ووزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة بنغازى الليبية بشأن إعادة افتتاح مقرات البعثات الدبلوماسية و القنصلية و تنسيق مواقف البلدين في المحافل الدولية والإقليمية.

و كان الدكتور عبد الهادي الحويج وزير خارجية ليبيا قد وصل إلى دمشق في زيارة عمل،حيث كان في اتقباله فيصل مقداد نائب وزير الخارجية السوري.

و تخوض كل من ليبيا و سوريا حربا مماثلة ضد القوات التركية و مرتزقتها،لمقاومة أطماع أردوغان في البلدين.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *