نساء تركيا يرفضن انسحاب أردوغان من معاهدة المرأة

نساء تركيا يرفضن انسحاب أردوغان من معاهدة المرأة

- ‎فيصحة ومجتمع, في الواجهة
157
0
متظاهرات منعن من دخول حديقة عامة في اسطنبول للتظاهر فقررن السير في الشارع
متظاهرات منعن من دخول حديقة عامة في اسطنبول للتظاهر فقررن السير في الشارع

تظاهرت مئات النساء في مدن تركية عديدة تأكيدا لتمسكهن بمعاهدة اسطنبول التي تهدف لتأمين حماية أفضل للمرأة من العنف في حين دعا مسؤولون في الحزب الحاكم الى انسحاب البلاد منها.

و تجمعت عشرات النساء في حديقة عامة في أنقرة وسط انتشار أمني كثيف.

و صرحت كانجو ارتاس من منصة نساء أنقرة التي نظمت التظاهرة  “في حال سحب المعاهدة ستجد المرأة نفسها وحيدة”.

و في اسطنبول منعت متظاهرات من دخول حديقة عامة و قررت عشرات منهن السير في الشارع في منطقة بشكتاش وفقا للاعلام المحلي وفيديو نشر على الانترنت.

و يزداد قلق النساء في تركيا بشأن العدد المتزايد لمن يقتلن على أيدي رجال دون عقاب وسط تساهل السلطات مع مرتكبي الجرائم ضد النساء.

و آخر حادثة من هذا النوع حصلت في يوليو الجاري عندما قتلت الطالبة بينار غولتكين على يد رجل بدم بارد.

و اعتبر نائب رئيس حزب العدالة و التنمية الحاكم نعمان كورتولموش أن على أنقرة الانسحاب من المعاهدة التي صادقت عليها تركيا في 2012.

و تبنى مجلس أوروبا (الذي يضم 47 بلدا) المعاهدة في 2011 و هي أول أداة تحدد معايير ملزمة قانونا لمنع العنف القائم على الجنس.

و يرى المدافعون عن حقوق المرأة أن القانون لا يطبق بشكل صحيح في تركيا ما يترك المرأة لمصيرها بالنسبة الى العنف الأسري.

و أكدت المنصة “انها ستضع حدا لقتل النساء”.

يشار إلى أن 146 امرأة قتلن على أيدي رجال خلال الفصل الأول من 2020 في تركيا،بينما في العام 2019 قتلت 474 امرأة من جانب رجال و 440 في 2018 بحسب الجمعية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *