جاسوس داخل “فولكس فاكن” يسجل محادثات أعضائها

جاسوس داخل “فولكس فاكن” يسجل محادثات أعضائها

- ‎فيفي الواجهة, منوعات
395
0
 مدة التسجيلات التي سجلها الجاسوس تبلغ نحو 50 ساعة
مدة التسجيلات التي سجلها الجاسوس تبلغ نحو 50 ساعة

أعلنت شركة فولكس فاكن الألمانية للسيارات،أنها تبحث في الوقت الراهن عن جاسوس داخل الشركة سجل محادثات لمجموعة عمل كانت تضطلع بمهمة حساسة في عامي 2017 و 2018 .

و كانت مجلة “بيزنس انسايدر” الاقتصادية الإلكترونية نشرت مقاطع من التسجيلات لمجموعة العمل التي كانت تبحث النزاع الحاد الذي نشب مع مجموعة بريفنت لمستلزمات السيارات، قبل بضع سنوات، وكانت المجموعة تدرس أيضا كيفية رد الفعل من قبل فولكس فاجن على هذا النزاع.

و ذكرت فولكس فاجن أنه عندما يتم تسجيل جلسات داخلية وسرية ” و عندما تصل مثل هذه المعلومات بدون مبرر إلى الرأي العام، فإن هذا يصدمنا بشكل عميق، و الواقعة قيد التحقيق بطبيعة الحال”.

و كانت المجلة ذكرت أن مدة التسجيلات تبلغ نحو 50 ساعة.

من جانبه، قال متحدث باسم مجموعة بريفنت إن الشركة ليس لديها أي علم بالتسجيلات.

و كانت شركات مملوكة لبريفنت أوقفت في عام 2016 توريد فرش المقاعد و علب التروس إلى فولكس فاجن في خلاف حول شروط التسليم الأمر الذي أدى إلى وقف الإنتاج لعدة أيام في الشركة العملاقة حتى في مصنعها الرئيسي في فولفسبورج.

و أعقب ذلك نزاعات أخرى، حتى ألغت فولكس فاجن كل العقود مع بريفنت في 2018، و لا تزال هناك بعض القضايا المنظورة أمام المحاكم حتى الآن.

و كانت فولكس فاجن بحثت في مجموعة (بروجكت 1) كيفية التعامل مع بريفنت، وحسب الشركة الألمانية، فإن فريق العمل كان يضطلع بمهمة ” تجنب تعرض الشركة وعملائها وعامليها وموريديها لمزيد من الأضرار، وكان يتم النقاش بشكل مفتوح حول طرق الحل المحتملة، وكثير منها تم رفضه.

و لم تكن المجموعة هيئة صنع قرار”،حيث كان المسؤول عن الفريق، فرانسيسكو خافيير جارسيا سانز، مدير المشتريات السابق في فولكس فاجن ورالف براندشتيتر المدير المسؤول عن مشتريات العلامة فولكس فاجن.

و جرت ترقية براندشتيتر قبل وقت قصير ليصبح لاحقا الرئيس التنفيذي للعلامة المركزية فولكس فاجن لسيارات الركاب.

و دار جزء من الأفكار، حسب تقرير المجلة، حول كيفية “التحكم في” بريفنت كمورد بشكل عام، وفي نفس الوقت اتباع نهج منسق مع شركات سيارات أخرى.

و كانت عائلة هاستور، المالكة لمجموعة بريفنت، حاولت على سبيل المثال الاستحواذ على شركة جرامر الألمانية المتخصصة في إنتاج مساند الرأس ولوحة المفاتيح الوسطى ومقاعد الشاحنات ، لكن هذه المساعي فشلت بسبب رفض الإدارة التي اختارت عرض الاستحواذ المقدم من شركة نينجبو الصينية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *