الصحافي الجزائري خالد دراني يمثل أمام الإستئناف

الصحافي الجزائري خالد دراني يمثل أمام الإستئناف

- ‎فيصحافة وإعلام
205
0

حددت محكمة الاستئناف بالجزائر العاصمة جلسة في الثامن من ايلول/سبتمبر للنظر في قضية الصحافي خالد درارني المحكوم بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ، بحسب أحد محاميه.

و أكد المحامي عبد الغني بادي  “ستجري جلسة الاستئناف في الحكم الصادر ضد خالد درارني بعد أسبوعين، في 8 سبتمبر“.

و أوضح أن المحاكمة “ستجري كما في المحكمة الابتدائية من طريق التواصل بالفيديو” بين مجلس قضاء الجزائر و سجن القليعة بالضاحية الغربية للجزائر العاصمة حيث الصحافي خالد درارني.

 الصحافي خالد درارني المحكوم بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ
الصحافي خالد درارني المحكوم بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ

و في 10 آب/أغسطس صدر الحكم بثلاث سنوات سجنا مع النفاذ في حق درارني (40 سنة) مدير موقع “قصبة تريبون” و مراسل قناة “تي في5 موند” الفرنسية و منظمة مراسلون بلا حدود في الجزائر.

و حوكم بتهمتي “التحريض على التجمهر غير المسلح و المساس بالوحدة الوطنية”، عقب تغطيته في 7 آذار/مارس في العاصمة تظاهرة للحراك المناهض للسلطة الذي هز الجزائر لمدة عام قبل أن يتوقف بسبب وباء كوفيد-19.

و اعتبر المحامون الحكم “قاسيا جدّا” بالنظر الى أن “الملف فارغ” لأن ما قام به “يدخل ضمن عمله الصحافي”.

و أثار هذا الحكم صدمة في الجزائر و العالم و أطلق مدافعون عن حقوق الصحافة و داعون إلى حماية الصحافيين حملة دولية تضامنا معه ون ظمت تظاهرات مطالبة بإطلاق سراحه في باريس ونيويورك وجنيف.

و الاثنين، صدر حكم جديد بالسجن عامين مع النفاذ على الصحافي و الناشط السياسي عبد الكريم زغيلاش بتهمتي “المساس بالوحدة الوطنية” و “إهانة رئيس الجمهورية”.

و في وقت كانت محكمة قسنطينة شمال شرق البلاد تنطق بالحكم، كان نحو 150 شخصا، معظمهم من الصحافيين، يتظاهرون أمام دار الصحافة وسط العاصمة الجزائرية، من أجل المطالبة بإطلاق سراح درارني.

و يمثل امام الاستئناف مع درارني بالتهم نفسها المعارض السياسي سمير بلعربي و الناشط في الحراك سليمان حميطوش، المفرج عنهما.

و حُكم عليهما بالسجن عامين بينها أربعة أشهر مع النفاذ، وسبق أن امضيا مدة العقوبة في الحبس المؤقت.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *